تاريخ الاضافة
السبت، 8 فبراير 2014 09:17:13 م بواسطة هند النزاري
0 220
آفة المجالس
في مجلس مشؤومة عواقبُهْ
ساد الهوى وأسرجت ركائبُهْ
وضيّع الرفاق في مساربِهْ
ومال كل مقعد بصاحبِهْ
ألقى عليهم غفلةً دثارَهُ
فضلّ كلُ هالك مسارَهُ
وكال إبليس لهم ودادَهُ
فكان للّعين ما أرادَهُ
وساقهم إلى جوامع الزللْ
بغيبة تجر أعظم العللْ
تمكنت كالسكر من رؤوسهمْ
إذ وافقت درباً إلى نفوسهمْ
ولم تزل ترديهم المناطقُ
حتى رمتهم في الردى المزالقُ
من فتنة أودى بهم مَن حاكَها
قد أحكمت من حولهم شباكَها
فقام من بين الجلوس عاقلُ
فاستهتروا بوعظه وجادلوا
وقال يا أهل الهدى تنبهوا
لقد نهاكم الرقيب فانتهوا
تذكروا ما جاء فيها من مَثلْ
من كان ذا عقل وعاه فامتثل
فنظفوا أفواهكم من الأذى
واستنقذوا ميزانكم من ذا وذا
لكن صوتها الأثيم جرهم
عاثت بهم حتى استطابوا وزرهم
فأتخموا من تلكمُ الموائدِ
والخير لا ينساق للمعاندِ
ولم تزل تحلو لهم أقوالهم
والإثم في طياتها يغتالهم
وشمروا أيديهم وصفقوا
فقادهم إلى الجحيم المنطقُ
لم يفطنوا للموت من ورائهم
إذ تقطر الدماء في إنائهم
قاموا ولكن الذنوب باقية
ليوم فصل والعباد جاثية
وعندها لا ينفع التراجعُ
فالوزن حق والحساب جامعُ
هناك حيث الحسم والقضاءُ
و الفوت مقطوع به الرجاءُ
والويل للعاصين والثبورُ
والنار من زفيرها تفورُ
والحق مردود إلى أصحابهِ
والكل ناظر إلى كتابهِ
فلننتبه من آفة المجالسِ
ولنحرس النفس بألف حارسِ
ولنتعظ ولنستبق رفع القلمْ
نصغي لداعي الرشد من قبل الندمْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح220
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©