تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 8 فبراير 2014 09:18:16 م بواسطة احمد صالح طهالسبت، 8 فبراير 2014 09:23:26 م
0 218
لا تهجري
لا تهجريني حبيبتي!!!
أرجوك الا تهجري,
فالهجر حَدّ ُ المنجل.
يحصُد لي بشاشتي,
ويُبقني كخرقة,
فوق غبار المنزل,
يُهملني مُقيّدا ًفي محنتي,
وأسير كالسكير دون تعقل.
تَبَلّه َدربي وضاع ضبط توازني,
كمُتضرّع ٍيحنو ويقرع بالاسى,,
كل باب مقفل .
كيف اطوي الليل دونك هائما ً,
والوساوس تزدريني وأُبتَلي.
عودتني على طيها مُبتهجا ً,
اتلو عليك من قصيد تغزلي.
فيذوب ثغرك بالرضاب مُبللاً.
لكي يفوز بقبلة من شفتي,
وعند ارتعاش الشفتين أعدل.
كلما وخزرحيلك خافقي,
اخلو ونفسي لاكفكف ادمعي,
وان رحلت حبيبتي من يبقى لي ؟؟
صوت الذباب يزنّ امتداد الليل,
فوق وسادتي ويحطني جسدا ً,
على نار ألأرق,
ويدب فيّ الشؤم,
حين الشمس تغدق بالغرق,
فاشعر قلبي يحترق,
وأبصرغياب الحب ياتي بمقتلي.
من يبقى لي ؟؟
غير اجيج الصمت يَبأرُ,
في خلايا الذاكرة ,
وفي اغتسال الليل بطل
اليالي المقمره,
تحت داليتي امام المنزل.
لا تعذليني وترحلي ,
وان تَهَدّكتُ عليك فاجملي,
لأن حبك قاتلي .
لمن اغني الشعر دونك ,
ان هجرت روضتي؟؟
فالكروان ادمن وجهك,
ألبوّاج بالالق,
سيطير مُقتفيا ًوان نلت الشفق,
وابقى وحدي ودموع البلبل.
ساحنّ لقهوتك المهيلة,
بنار الشوق والصوت المذاب,
في اهازيج الصباح المخملي.
لا تتركيني ونارك تُضرِمُ وحدتي
والشوق يجيش في فؤادي ويُهمل.
الا تسمعي؟؟
صوتي المُهَودَجُ بالجوى؟؟
يرتد محزونا لايام النوى,
لو كان صوتك حبيبتي!!!
لن يفارق مسمعي,
وأظل كالظل رفيقك
في كل درب موحل.
ليلين قلبك تحت وطأة ادمعي
ونعيش عصفورين,
في قفص الحياة توأمان,
نكتب الشعر على نغم الوئام,
والهموم تنجلي.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
احمد صالح طهاحمد صالح طهفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح218
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©