تاريخ الاضافة
السبت، 8 فبراير 2014 09:55:47 م بواسطة حمد الحجري
0 161
أعينٌ بالسحر كنَّ الساحرات
أعينٌ بالسحر كنَّ الساحرات
أطفأ الموت سناها بعد حين
أطبقت أجفانهن الساهرات
في ظلام الشك أطرافُ اليقين
كنَّ في أرواحهن الطائرات
تنشر الحكمة والنور المبين
ما مضت الا لتحيا في نعيم زاهيات
فيه كالدر النظيم
قد أطلت من شبابيك السديم لترانا
أينما نحن نقيم
ونراها في المعالي سافرات
مشرقات في حمى الروح الامين
أعينٌ لما خبا فيها الضياء
حجبت انسانها كف القضاء
واحتوى الروح غطاء من سناء
فغدت تطفح لطفاً وبهاء
وبدت بين العوالي الزاهرات
سعدها باليقظة الكبرى مكين
هي كالفجر على الزهر النضير
وهي كالايمان للقلب المنير
أو ضياء الشمس في اليوم المطير
في جمال سرمدي لا يبور
وخصال كاملات ناضرات
هادئات كصلاة الخاشعين
كم لها من خطرةٍ فوق الثرى
كنسيم الروض في الفجر سرى
اقبلت تطوي الفيافي بالسرى
كجناح الطير في الحلم يرى
تطرق للصب وخير الزائرات
هذه الأرواح والليل سكون
تضرب الباب بكف الادب
وهي خجلى في ثنايا الحجب
يا لها من زورة في الغيهب
أطربت نفس محب الطرب
لم تزل تنعشني بالمسكرات
في الهوى حتى صحا الفجر الجنين
فمضت في مهل بين الغمام
فرأتها العين في شبه منام
كدخان يمحي وهو ركام
أو كنزر يختفي طي الظلام
غاب عن عيني بين العبرات
باقي التذكار في القلب مصون
ان للروح كلاما ذا معان
راعني بين أحاديث الزمان
صوته ناء وفي الاسماع دان
ليس كالاصوات يصطك المكان
بل له رنة صوت الزفرات
يحتويه اللطف كالسر الدفين
خلته وهو رنين أو صدى
هازجا يسري به عرض المدى
باكياً مستبكياً مستنجدا
زاد قلبي لوعة حتى غدا
مدنفاً يعشق تلك الطاهرات
وله فيها شؤون وشؤون
قد خلا من كل أسباب الحبور
واعتراه في هوى تلك الثغور
شجنٌ يعصره حتى يثور
موجعاً من حسرة لا من ثبور
كم له من لذة في الحسرات
أذهلته عن معانيها الشؤون
أنصتي فالصوت صوت الطارق
فهو نجوى للفؤاد الخافق
وهو ذكرى عهد ماض شائق
من حياة أومضت كالبارق
روضها تزهو بكل الثمرات
ورباها جنة فيها عيون
وهو تذكار سلام مقبلِ
وجمال كاملٍ مستقبل
في حمى دار اللطيف الاول
حيث جنات الكريم الأكمل
جامع الاشتات يوم الغمرات
حيث ينسى الناس للماضي الشجون
فانظري فالصورة الاولى بدت
فهي مرآة وذي الروح غدت
تجتليها واسمعيها ان شدت
وانظري في وجهها لما اعتدت
تكأة الموت شعاع النّيرات
لا يراه غير عين المغمضين
لا تراعي بل فقومي واركعي
واندبي حظ فتاك الالمعي
انه يدعوك فوق المطلع
والثمى عيني هاتين وعى
آية الايمان يوم الغدرات
ما جرى يجري وما كان يكون
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث161
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©