تاريخ الاضافة
السبت، 8 فبراير 2014 10:23:06 م بواسطة أشرف الجمال
0 135
رِقّ الخَلْق
ما استُودع في غيب السرائر ظهر في شهادة الظواهر
.................
من قبل كان المبتدى
كان اليمام بلا جسوم يسبح
في المرايا
والعشق مُهر جريح يمخر
الأرواح سفرا
متوحدا
والعطر ملتاعا ينقب عن زهور
والحسن يبحث عن لُحُظٍ كحيلة
والغاب يبحث عن حواف النهر
و قبّرة تبادله الشجون
والأمومة لم تزل
سرّا يعبّد في الضروع
والنار أنثى تلطم خدها
لهفا على ولد قتيل
والموت كالضبع ينقب عن فريسة
والحب رئم تاه في الوديان
هل أنا مت ؟!!
أم أنني لا زلت أحلم بالحياة
في ظلمة الأرحام
أبادل العشق - قبل الخلق- حواء
أبكي النوى في صلب أجدادي
وأشهد فيهم ُشيب البلاد
والأيام
وما كنت خِلاّ لطلل ذات يوم
أو طَلى
فالنبع في روحي
وإن هجرته قوافلهم
والبيد ترنيمتي
و إن أعجمها الحداة
لكنني أوحيت للريح وجه حبيبتي
خبأت في البلدان حضن طلّتها
وجعلته للموت زادا
لما نثرتُ على الأكوان نظرتها
رُدّت إليّ حسيرةً
كأنني قنديل تخطّفته الريح
فصار كالخفاش أعمى
كأنني المسئول عن عشق الفراشات
لوهج النار
وتشبث الحملان عند الذبح
بالنحيب
كأنني الذي لقّن الأجساد سرّا
أن تكتوي
عند انتزاع الروح
عَلّمتُ فرخ العش أن يرتعد
في فم الرقطاء
وسلخت وجه المدى من عيون
المصلوبين
وفقأت عين الشمس
كي لا ترى اللقطاء
إني استويت على قلبي
بالعشق جهرا
الحب زادي للخليقة كلها
ولو جعلوه كفرا
ما ذاقت الوُرق قُبُلاً على جبلٍ
إلا وكنت حنانها
وما استودعت أكبادها سهما
إلا وكنت الدم
أنا لا أصدق
أنني سأساق كالجمل المُعرقَب
نحو موتي
لأصير حفنا من تراب
وإنما سأورث الرمان سُكْري ولذعتي
وألقن الأشجار حزني واغترابي
سأعيش حتما في مآقي الطير
وفي الكلأ المشقشق من قلب الصخور
وفي هدير السواقي ..
وخضرة البرسيم
وضحكات الصبايا حين يملأن الجِرار
في خصلة هائمة على جبين طفلة حسناء
في مواء قطة تبحث عن وليدها
وفي رغاء الفصيل
عند موت أمه
وفي نجم يُحبّني
يبحث بروحي عن سماء
لكنني لا أذكر.. هل أنا كنت حقا
أم أنني لا زلت حلما
عابرا...
في العماء ؟
من ديوان ( كذلك رددناك إلى قلبك )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أشرف الجمالأشرف الجمالمصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح135
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©