تاريخ الاضافة
السبت، 8 فبراير 2014 10:29:54 م بواسطة حمد الحجري
0 134
دعوني وما اهوى بتلك المرابع
دعوني وما اهوى بتلك المرابع
ألذ والهو في الرياض اليوانع
فقد طُبعت نفسي غداة ربيعها
على حب هاتيك الربوع بطابع
فما لي في تلك المدائن شهوة
ولا في قصور زينت بالبدائع
ولا في صروح في الثريا مشيدةٍ
ولا في مقاصير الحسان الرواتع
فلا طربُ الالحان ينفي وساوسي
ولا نشوة الصهباء تشفي مصارعي
ولا النفس يغويها جمال مزيف
اذا غاب عنها حسن تلك المرابع
على ربوةٍ في الغيط لي خير مطرب
من الطير والاغصان من كل يافع
ولي في جمال الزهر أبدع مؤنس
يزيل هموم النفس من كل يانع
ولي في بساط العشب أجمل مسرح
من السندس الخضر الوسيم المقاطع
ولي في خرير الماء كل مسرةٍ
يرن صداها في النجوم اللوامع
ولي من نواميس الطبيعة في الدجى
عرائس تجلوها عيونُ المدامع
ولي في سكون الليل أفصح منطق
أناجي به سرّ البدور الطوالع
ولي في نسيم الصبح نفسٌ طليقةٌ
يطوف بها حول الغصون الهواجع
فأين جمال المُدن وهو مرقعٌ
بكفِّ الدنايا أو بأيدي المطامع
مشوب بما يعيي النفوس احتماله
كضوضائها المودى بصفو المسامع
فاين القصور الشامخات بروجها
من المربع الزاهي بتلك المطالع
من الزهر والاغصان والطير والربى
وحسن بضوء الشمس في الروض ساطع
فهذا جمال مستقل بملكه
تعالى لغير اللَه عن صنع صانع
مزاجي له رقت وراقت كؤوسه
بصفو لذيذ العيش بين المزارع
أراني سعيداً في رواحي وغدوتي
وفي مرحى بين الحقول الروائع
ويغبطني في لذتي كل ناظر
بعين بصير للحقيقة نازع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث134
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©