تاريخ الاضافة
السبت، 8 فبراير 2014 10:51:38 م بواسطة حمد الحجري
0 156
دع أناساً في لهوهم قد مَرحوا
دع أناساً في لهوهم قد مَرحوا
كل حزبٍ لديهم فَرح
وأدر طرفك البصيرَ بقومٍ
نصحتهم حلومهم فانتصحوا
تركوا ما وراءهم في عفاء
والى مطلعِ المعالي نزحوا
تخذوا المسلك القويم سبيلا
ذلك القِدح سرّهم لا القدحُ
ألّفوا بينهم وكانوا شتيتاً
يقطعُ اللهوُ بينهم والمرَحُ
أصبحَ الجدّ عندهم غير ما كا
ن هواهم بالامس وهو المزح
علموا كيف يصلحون فقاموا
بالمشاريع نفعها يتضح
أبشري مصر بالسعود وكوني
دائماً ديدن الأُلى قد نجحوا
كم تلظّى المصرى فيك أواماً
ونمير العلا له يُنتضَحُ
ثم أمسى وما ارتوى بورودٍ
وسواه بريّه منشَرح
إن خُرطومَ ذلك الغرب أضحى
يَلقَفُ الشرقَ وابنُهُ مُنطَرح
جَفَّ منه حوض الهناء وأمسى
لبني الشرق في الرسيب التَرَح
قد غدوا ما لهم به من محيصٍ
عن حضيض الأسى وفيه رزحوا
طال عهد الشقاء حتى حسبنا
ان حال الشرقيّ لا ينصلح
كل يوم أسى جديد فصرنا
وحديث الأسى لدينا مُلَح
تضحك السنُّ حين تبكي المآقي
حال عكس وسرُّنا مفتضح
كاد يقضي اليأس المميت علينا
وبنو الغرب في الرجا ما برحوا
فأفيقوا ولا يزال رجاء
فيكم والحقوا بمن قد رَبحوا
عضدوا مصر بالمشاريع تقوى
فحياة العلا لها من جنحوا
وأقيموا لنا بناءَ اتحادٍ
ان قوماً على اتحادٍ رجحوا
واجعلوا بنك مصر حصناً حصيناً
من لصوصٍ بمالكم قد سرحوا
سلبونا وهم بزيّ تجارٍ
كل شيء بخدعةٍ تُصطلح
فغدونا وكل غثٍ سمينٌ
في يد الاجنبي لا يُطّرح
فاذا قام واحد من بنينا
لمجاراتهِ اعتراهُ الكسح
قد عشقنا على العمى قُبَعاتٍ
وعلى الجهل والهوى نصطبح
حال قوم على الهوان أقاموا
فمتى نستفيقُ أو نُكتسح
ادركوا مصرَ من يد تتلظي
جشعاً في لذيذها تقتدح
قد كفانا العذاب دهراً والا
وهنَ العظم واستحال الشبَح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث156
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©