تاريخ الاضافة
السبت، 8 فبراير 2014 11:11:30 م بواسطة حمد الحجري
0 127
بارك الله يا بنات المعالي
بارك الله يا بنات المعالي
في جهاد يدني النجوم العوالي
كم سمعنا ان النساء ضعافٌ
وبها الضعف من غريزة حال
فرأينا ضد الذي قد سمعنا
همة حققت من الآمال
إن أعمالكن أحرى بعزمً
وثبات إلى بلوغ الكمال
ولديكن ذات رأي سديدٍ
مستفيض سداد رأي الرجال
فتشجعن وارتبطن قلوباً
فبربط القلوب فك المحال
وتقدمن للنجاح بحزمٍ
وتناولن خيرة الأعمال
وتداركن من براثن دهرٍ
كل طفل كساه سود الليالي
كم تعيس تجرع البؤس طفلاً
ورثى حاله لسان الحال
انظروا واشفقوا عليه فان ال
دهر أوهى حياته بالنضال
وارحموا ضعفه فإن البلايا
أوهنته فصار شبه الخيال
أنتم تنفقون مالا كثيراً
يا ملوك الأموال في كل بالٍ
وصغار توارثوا شر مهدٍ
أرضعوا فيه ثدي سوء الخصال
فاسعفوهم ببعض مال يؤدي
نزهةً تكسبوهم رأس مال
واسعدوهم برأفة وحنوٍ
فيهما المرتجى لحسن المآل
كيف لا تشفقون اذ خلق ال
ه قلوباً تحن بالأميال
فإذا القلب لم يحرّك بعطفٍ
من مصاب وعلة واغتيالِ
كان إنسانه خليقاً بوحش
كاسرٍ والفؤادُ صخر الجبال
فتألبن واستبقن لتلطيف
قلوب لرحمة الأطفال
وكفاكنَّ ذلك الفضل ذكراً
عاطراً خالداً مدى الأجيال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث127
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©