تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 09:48:35 ص بواسطة أشرف الجمال
0 173
أنا سرّك المكنون
خلّي
ما بيني وبين الكون من ألمٍ
وَدَعي الشموس يضنيها
في روحيَ الإبحارُ
أنا سرك المكنون بي تجليك
فلا الكتب التي تُلهِمُ
تجلو ملامحك
ولا النورُ والنارُ
ولن يسعني كونٌ سوى قلبك
بيني وبينه ألف نجوى
لست أفصح ما بها
فالحب أقدس حُرمةً
والعشق أسرارُ
ولست غِرّا لأنخدعَ
بأقمار ترنو لعينيك
ولا بنغمٍ
سوى جمال حنانك
تعزفه أوتارُ
وليس قلبي كفيفا
كي يطْعمَ
لحنا كوجنتكِ
ولا شذىً
كتنهيدةٍ منك
تحويه أزهارُ
أنت الحياة
وروحها
وجمالها
وإنني من غير زهوٍ
سرّها
والناس والأكوان
صورٌ وأفكارُ
سبحان ذاك الحسن الذي
وهب التراب عبيره
فأصبح عاشقين
كُلٌّ ينادي إلفه
من قبل أن يُخلَقا
حنّا ..أحبّا ..
تشَوّقا
ودون روحيهما
ضُرِبَ الحجابُ
وشُيّدت أسوارُ .
من ديوان ( ليس للبحر خِل )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أشرف الجمالأشرف الجمالمصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح173
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©