تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 01:53:30 م بواسطة صالح طه
0 191
أيا هندُ هلاّ زرتِ بيت صبابتي
أمن حبِّ هندٍ في المسا تتلهّفُ
تكاد ُ من الأشواق روحُكَ تتلفُ
نأتْ منْ أبتْ أطيافُها البعد َعن فتىً
محبٍّ يفدّيها لها النجم يَقطفُ
تسيّرهُ الذكرى إذا اشتاق َ ليلةً
وتحملُهُ قلبًا فما يتوقفُ
أيا هندُ هلاّ زرتِ بيتَ صبابتي
ففي أيكةِ الأشجانِ قلبيَ ينزفُ
بحبّكِ تلتفُّ المشاعر ُ في دمي
ومن طولِ ما أعرضتِ بالوجدِ تهتفُ
عجبْتُ لعينيها التي منهما الهوى
تعفّرُ قلبي في الغرام ِ وتصدفُ
وتعزفُ عن قلبٍّ لجوجٍ بذكْرِها
إذا ما أتاها شاكيا تتأففُ
أيا هندُ هذي آية ُ الودِّ إنني
أرتّلُها ليلا ولستُ أحرّفُ
أقوّم ُقلبي إن ْ تعرّجَ غيرُهُ
وأمنحُ من أحببتُ ودّي وأعطفُ
ألحّفه ُ صفو الودادة ِ والعطا
له مهجتي بالحبّ عشتُ أغلّفُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح طه ( ظميان غدير )صالح طهاريتيري☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح191
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©