تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 10:05:03 م بواسطة حمد الحجري
0 176
طهر الله يا ابنتي لك اسما
طهر الله يا ابنتي لك اسما
ان طهر الفتاة للمجد أسمى
فخذي النصح من صحيفة صدق
سطرتها يدي اختبار وعلماً
انما الناس مستقيم بصيرٌ
وغويٌ ما زال بالغي أعمى
قال قوم ان العلا في سفور
كابنة الغرب فالحجاب ادلهماً
وارادوا ان تبرزي من حجاب
وهو أمر لم أرضه لك حكما
حاولوا الخير حيث شر خفيٌ
رفع هذا الحجاب بالويل نما
ان رفع الحجاب ظلم كبيرٌ
يا فتاتي ولست انطق وهما
فاسمعي أنه التألم في الغر
ب وصوت النذير بالقلب أصمى
فرجالُ الاصلاح في الغرب صاحوا
في وجوه النساء مما ألما
قد تركن البيوت ينعي بنوها
من بناها وسرن في الأرض زما
وسبقن الرجال سعياً وجهدا
وتزاحمن في الميادين حوما
بُدل الحال فالرجال حيارى
من تمادى النساء مسعىً ومرمى
هل يقيم الرجال في البيت حتى
تستقل النساءُ بالسعي يوما
هل يعيشون يرضعون صغارا
يسألون النساء خبزاً ولحما
فاعقلي يا ابنتي وقولي لقومي
عفتي بالحجاب أوفر حزما
واخبري منشد التمدين ان ال
عرب ليسوا فيما يحاول عجما
ليس في منهج الترقي خروج
عن حدود الآداب أو كان شؤما
وانصحي اختك الملولة تُهدى
وازجريها تثوب للرشد حلما
علميها أن الحياة عفافٌ
وكمال يرضى الأعز الاشما
لست أرضى من الحجاب بسجن
تكرع البنت في دياجيه سما
مقصدي ان ارى العفاف مصوناً
في حجاب يكون امكن عزما
ان فضل الإسلام ليس بخافٍ
عن بصيرٍ به وغير معمى
ان نور القرآن يهدي صراطاً
مستقيماً وجاء علما أتما
لا يبيح القرآن عيبا ورجسا
بسفور يشين عرضا وإسما
لا يبيح الإسلام هتك عروضٍ
باتباع الاهواء جهلاً وإثما
بل يريد الإسلام طهراً وصونا
باجتناب الأوزار دفعاً وحسما
ان من حام حولها بغرورٍ
يتردى فيها معمى اصما
فاعقلي واعملي بقول خبير
ولقد خاب من تحمل ظلما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث176
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©