تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 10:08:37 م بواسطة حمد الحجري
0 103
جهاد اشداء العزائم قد ادنى
جهاد اشداء العزائم قد ادنى
سعادة مصر قاب قوسين أو ادنى
تراهم وقد زموا الرواحل وانتضوا
جياداً من الآمال تستنهض الظعنا
كماة علتهم مسحة الجد والعلا
وسيماهم الاخلاص والشرف الاسنى
عزيزٌ عليهم ان يعيشوا بذلةٍ
واجدادهم بالعز قد ادركوا الحسنى
عزيزٌ عليهم ان يمن نزيلهم
عليهم باحسان الكرام وما منا
عزيز عليهم ان يروا في بلادهم
سواهم تملى بالمغانم والمغنى
واخوانهم في حمأة البؤس والشقا
يعانون اثقال المغارم والغبنا
يسامون بالتبريح قسطاً من الأسى
موازينهم لا تستطيع له وزنا
فيا مصر يا ام الكرام من الذي
جنى ما به يعروك بعد العلا وهنا
انحن ام الآباء من قبل اسبلوا
عليك ظلاماً ادهم القلب والذهنا
ويا أيها الآباء والذنب ذنبكم
غفلتم لنا مستقبلاً كان لو كنا
فماذا جنت أيدي صبانا بريئةً
فنمسي وحر الفكر منا غداً قنا
وما جرمنا حتى تذل وغيرنا
عزيز يلاقي في مذلتنا صونا
ويا أيها المستقبل استقبل العلا
لابنائنا والمجد والسعد والحسنا
دهانا زمان قد مضى ثم لم يزل
يصوب في آمالنا سهمه طعنا
غصون شباب أورقت ثم ازهرت
فاخنى عليها الدهر في الروضة الغنا
تلقحها الأيام بالبؤس والضنى
وتجري عليها ماءَ ثأراتها عينا
وتلفحها ريح الشقاءِ بحرها
فينضب ماءُ الحسن في عوده شينا
وتبعث جند السوء ترمي طيورها
إذا ما رمت طيراً اطاحت له غصنا
ولم يكف هذا الدهر ما قد اصابنا
بما لو اصاب الطود اضحى به عهنا
يكر علينا بالقطيعة موهناً
عزائمنا مستقبلاً كلما سرنا
فيا أيها الدهر المغير الا ترى
بان شديد العزم لا يؤثر الجبنا
فلا تحسبنا ها هنا قاعدون بل
لكل امرئ في قلبه جاذب منا
لنا امل لا بد من مطلعِ له
إلى غاية الاسعاد لو دونه نفنى
نموت عزازاً لا نعيش اذلةً
وفي شرف المعنى لنا اشرف المبني
كشفنا ستار الجهل بالاعين التي
جلاها ضياء العلم لا الا عين الوسنى
فمن ظن انا مثل اؤلاء من مضوا
بعار التواني خاب في مثلنا ظنا
ولا تحسبن اليوم كالامس بعد ما
تحققت من انا نريم إذا رُمنا
اقمت علينا حربك الشؤم كلما
سألناك يوماً هدنةً زدتها شنا
لك الفضل اذ علمتنا كيف نتقي
خداعك فينا والخداع غداً فنا
اصبت بما منا اصبت تجارباً
فشابت نواصينا ولولاك ما شبنا
وهذا اخو العشرين من عمره غداً
شبيه ابيه الشيخ بالشيب أو أضنى
تجيش فتنسيه الهواجس نفسه
وتمنعه بالليل ان يغمض الجفنا
وأني له نوم وراحته عنا
وأين له ركن يعد به امنا
يفكر في مستقبل العمر كلما
تذكر ان البؤس امسى له خدنا
ولكنه لم يرجعع القهقري ولا
أذل امام الدهر رأساً ولا عيناً
تحمل أثقال الشقاء وصابراً
يدافع باليسرى ويدفع باليمنى
فهذا هو المصري يا دهر فاتئد
ودعه قليلاً يبلغ السعد واليمنا
اتبخل ان ترضى لمصر بمنحةٍ
ولم تقتصد في الغرب منح العلاضنا
امملكة البلغار ارفع رتبة
وابعد شأوا بعد ان كانت الادنى
امملكة الصرب الصغيرة ترتقي
ومصر بغارات التعاسة تستثنى
الا ويح هذا الدهر أو ويحنا إذا
ركنا إلى ذل يذل لنا ركنا
ويا ويل من لم يستفق من رقاده
إذا الشر اخنى قبل ان يقرع السنا
أأنباء مصر اليوم مصر عزيزة
باغرازكم فاستأزروا بالذي اقنى
وشدوا إلى العلياء حزماً وجاهدوا
سرى في سبيل المجد رائده غُنى
الا في سبيل المجد نفسي وقوتي
وآمال قلبي فالثراء به أغنى
الا ان في استقلال مصر سعادتي
وعزي وفخري فالحياة به اهنا
فيا حبها زدني جوي كل ليلةٍ
فصعب الهوى في مجد مصر غدا هينا
ويا رب زدنا قوةً نحتمي بها
وهيء لنيل الفضل منك لنا عوناً
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث103
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©