تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 10:09:00 م بواسطة حمد الحجري
0 129
الا بارك الله الشعور المجمعا
الا بارك الله الشعور المجمعا
وخلده في مصر حياً مرعرعاً
شعور تجلى في سماء جمالها
فأجلى نفوس الناجعين وانجعا
نما في قلوب الناشئين وازهرت
ازاهره بالناشئات وأينعا
إلى مجدها مصر العزيزة فانهضوا
فان العلا مدت إلى الشرق مطلعا
ودلى اليكم سلم المجد فاصعدوا
إلى حيث آتى آل عثمان مربعاً
اقاموا سياج العز والشرف الذي
بناهُ الكماةُ الفاتحون ممنعا
وشدوا بجيشٍ مستفز مظفرٍ
له قد غدا عبد الحميد مروعا
ونالوا ذرى الدستور كرهاً وعنوةً
فامسى به رب الدهاء مضعضعا
واقسم لا يألوا بحزمٍ لحفظه
مدى العمر والاخلاص في الآلية ادعي
وعاد فدس السم في دسم الوفا
وحرك آلات الفساد مقنعا
فثاروا وهزوا عرشه بعد منعةٍ
فحق عليه ان يميد ويخلعا
وهاربه الركن الوطيد مقوضاً
ودهوره في حمأة الهون مصرعا
وجاءوا بسلطان الوفاء محمدٍ
رشاد حريا بالاريكة ارفعا
تبوأ عرش اليمن والفضل والتقى
وشاورهم في الأمر عدلا مشرعا
وعاهدهم عهد الامانة وارتقى
مكيناً مدى الأيام لن يتزعزعا
وفازوا من الرحمن بالنصر كله
ونالوا اماني السعادة اجمعا
عليهم سلام الله ما هبت الصبا
وما فاح زهر في الربى وتضوعا
بني مصر ان الطامعين تقلدوا
وداعة احباب ولانوا تصنعا
وقد بسموا عن ناجذ المكر والريا
وبانت نواياهم خداعاً منوعا
ولان عليهم ملمس الغدر خدعةً
ونكثاً خفى طي الوفاء ليخدعا
ذئاب بدت في جلد حملان بيننا
وشدت على وجه الشراهة برقعا
فهل نستطيع النوم والذئب قد غدا
حريصاً على خطف الفريسه ابرعا
وتباً لابناءٍ هوي نجم امهم
يعقونها يوم الكريهة رُتعا
وقد اسلموها للبلا وغريمها
يصفدها في ربقة الرق مودعا
تساق الي استعبادها رغم انفها
ولم يدركوها بالاغاثة منزعا
وما نصروها بل تولوا بخشيةٍ
وما سمعوا منها الضراعة والدعا
فيا ام لا تبكي على نفسك الاسى
بل ابكى عليهم حسرة وتفجعا
فر عديدهم قد كان بالامس داعياً
إلى المجد مقداما إلى العز اشجعا
وازملهم قد كان في مصر صارما
إلى الحق بتاراً إلى الفضل اقطعا
واشجعهم اضحى كان يد الهوى
قد انتزعت منه الفؤاد الذي وعى
وامسى امام الناهضين إلى العلا
بمصر زعيم الناكضين تسكعا
هو اليوم راض ان يعيش مهانةً
ومطمحه ان يستكين ويقنعا
متى تفقه الاحزاب ان اتحادها
يكون لرد الشر عن مصر امنعا
الم يعلمو ان ارتباط قلوبهم
طريق إلى استقلال مصر لنتبعا
ام اتفقوا ان لا يكون اتفاقهم
سوى ان نراهم بالتقاطع شرعا
فيا أيها المصري جد إلى العلا
وادرك من الاطماع حقا مضيعا
وسارع إلى خير البلاد ومجدها
واد لها حتى الولاء مشفعا
تشجع ولا يثني عزيمتك التي
نهضت بها خور الضعاف لترجعا
وصابر ورابط واحزم الرأي واقترب
وجاهر بادلاء الحقيقة مقنعا
وردد لنا عن منطق الشعر حكمةً
اجاد بها القول الحكيمُ وابدعا
إن المرء بالاعمال والفضل بالحجا
وان ليس للانسان الا الذي سعى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث129
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©