تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 10:10:57 م بواسطة حمد الحجري
0 133
ما دمتُ مرتقياً إلى العلياء
ما دمتُ مرتقياً إلى العلياء
فأنا المحيق بغمرة الهيجاء
أهوى لها بمهندي متخطياً
حتى بلغت إلى ذرى الجوزاء
فهناك لا ألوي على من لامني
حرصاً على شرف سما بمضاء
كلا ولا ارجو مودة عائبي
خوف الممات وفرقة الاحياء
فلا غضبن عواذلي وحواسدي
ولا رضين احبتي بولائي
ولا حلمن على اللئيم ترفعاً
ولا صبرن على قلبي وجواء
ولا جهدن علي اللقاء لكي ارى
مجداً تعزز في سماء بقاء
ولا بلغن بهمتي وعزائمي
ما ارتجيه أو يحين قضائي
ولا حمين النفس من شهواتها
ولأرباب بها عن الفحشاء
ولأكبحن جماحها بمريرة
حتى اري ذا ذمة ووفاء
من كان يجحدني فقد برح الخفا
فضلي كشمس اشرقت بسناء
واقام ذكري ناشراً بين الورى
ما كنت اكتمه عن الرقباء
ما ساءني لوني واسم زبيبةٍ
ان لم يعوقاني عن العلياء
كلا وما انا بالمسود سواده
ان قصرت عن همتي اعدائي
فلئن بقيت لاصنعن عجائباً
تخفي عجائب صفوة العظماء
ولاطلقن بذكرها عي الورى
ولابكمن فصاحة البلغاء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث133
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©