تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 10:12:29 م بواسطة حمد الحجري
0 116
لك النصح يا ذات العفاف المسود
لك النصح يا ذات العفاف المسود
يصوغ لآلي عقدة كل مرشد
دعي النقص واستهدي بسيارة العلا
وعدّي معدات السعادة وانجدي
حياة إذا استقبلت باب جهادها
بحاجاتها طابت بأعذب مورد
إذا أنت قد اصلحت شأنك حظنا
سعيدٌ وان افسدته حظنا ردى
فلا تنبذي من عادة الشرق منعةً
يصان بها ركن العفاف المشيد
ولا تأخذي عن مرأة الغرب عادةً
سوى ما رمى منها لاشرف مقصد
علومٌ وآدابٌ وترتيب منزلٍ
وتربية الأولاد اعظم سؤدد
بمدلول هذا المجد يشرف حسنها
وليس بمدلول السوار المنضد
بهذا هي الأولى وأنت وراءها
تجرين ذيلا وهي ترفع باليد
وليس بتقليد العمى تبلغينها
ولكن بتقليد الكمال فنجدي
لديك من الإسلام كل فضيلة
يضيء بها شرع النبي محمد
خذي من جناها وامرحي في رياضها
وطيبي بعيش من عفافك ارغد
ولا تربطي مع نسوة السوء صحبة
تعيبك الا ان هديت وتهتدي
والا انظري في خير نفسك واتركي
سبيل ظنون الشر في كل معهد
ونقي من الاتراب ذات استقامة
فمنها يرى من أنت دون تردد
عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه
فكل قرين بالمقارن يقتدي
وراعي وفاء الزوج ان كنت زوجةً
وربى صغاراً هم رجالك في غد
بثدي التقى والفضل والنُبل أرضعي
وفي مسلك الدين القويم فرشّدي
رجالٌ على مقدار تعليمهم وهم
صغارٌ يقام المجد من كل أمجد
بجدهم مصر العزيزة ترتقي
مراقي شأو الفخر عن خير محتد
بأقدارهم يسمو كمال جمالها
لارفع مجد الأولين المطوَّد
ويمسي لسان الحال في مصر هاتفاً
يردد له آيات البشير المغرد
زرعت لنا زرعاً فاثمر واستوى
جناه لامٍ في النعيم المخلد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث116
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©