تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 10:14:03 م بواسطة حمد الحجري
0 104
إن في حرية النفس المنى
إن في حرية النفس المنى
إذ بها ترتع في روض الهنا
واعلموا ان ملذات الدنا
دونها آلام هم وعنا
قال لا فونتين قولاً سلفا
فيه تذكير لمن قد خلفا
عيش حر يتمادى شظفا
لهو خير من رقيق في غنى
ثم اتلى احسن الامثال عن
مورد التاريخ في ماضي الزمن
يوقظ النوام من اقصي وسن
ورآها حكمةً من أيقنا
دولة الرومان كانت سيطرت
حكمها في الأرض دهراً واعتدت
واستبدت وتغالت وغلت
وجنت بالظلم شر مجتني
كان من بين الذين استضعفوا
قوم نهر الطونة المستهدف
حلهم منها بلاء مرجف
وصلوا من نيرها حر الضنى
عاث فيهم بالفساد المعتمد
سلب الاموال والهامات قد
ظالم اخنى عليهم واستبد
بكلا نوعي صغار وخنى
هاجهم ظلم الغشوم المستطيل
فرأوا ان يبعثوا من يستقيل
وانابوا عنهم ماركو أوريل
ليبث أهل روما الشجنا
فمضى في عزمة الشهم الهمام
ماضي العزم إلى حد الحسام
ليس يلويه عن القصد الحمام
آملاً بالحزم يحمي الوطنا
وأتى روما وولي شطره
مجلس النواب ينهى أمره
ثبت القلب وخلى عقره
وانتهى منطلقاً حتى دنا
ضحك النواب من رؤيتهم
قبح ذا الفلاح في اعينهم
سألوا عن أي شر مدلهم
يا ترى يدفعه إلى هنا
قادم منظره مستقبح
لا بس بردة شعر يكلح
وازار القش ما يتشح
صدره منه تبدي خشنا
أعين حمراء هاجت غضبا
فوقها شعر كثيف حجبا
جمر غيظ في الفؤاد اضطربا
ولهيباً في الحشا قد كمنا
لحية في صدره منتشره
شعرها يشبه شعر القسوره
شفة في غلظة مستنكره
تحت انف مثله ترس القنا
ما بدت منه لديهم دهشة
لا ولم تطرقه منهم وحشة
بفؤاد لم ترعه هيشة
انه والاسد يغشى العرنا
وقف القسور في وسط المكان
رابضاً مستوفزاً ثبت الجنان
قائلاً لي عن بلادي كلمتان
فاباحوا فاستهل معلنا
استعن بالله في بدء الكلام
يهدني رشداً لتبيين المرام
فهو أقوى قاهر ظلم الطغام
ومنيع الكيد عمن آمنا
يا بني الرومان هلا تعلمون
ان عرش الظلم يهوي بعد حين
يمهل الله الأولى يستكبرون
وهو لا يهمل من ظلماً جنى
أي قانون يجيز الاعتدا
ويبيح الظلم مفتاح الردي
أي شرع يا بني روما غدا
يشرع الشر الذي أخنى بنا
ما الذي فضل عنا جنسكم
ولنا قلب ولب مثلكم
ولنا بالحق ما الذي لكم
فاذن كيف استبحتم رقنا
اننا ندرك معنى ذا الوجود
ونؤدي كل فعل ونجيد
وكما تحرث ايدينا الصعيد
انها تتقن فنا متقنا
اسبغ الله عليكم نعمة
كي تفيضوا في البرايا رحمة
لا لكي تستضعفوهم نقمة
بأذى معتمديكم بيننا
أي حق لكم عند السوي
مثلنا مكن فينا من غوى
وارتكبتم شططاً ولا دوا
لا ذاكم غير مقت هزنا
ان من اعطيتم الأمر له
عندنا لم يرع ما ليس له
كل ما طالت يداه اغتاله
من فلوس ونفوس وجني
لا يري الناظر الا باكيا
وفؤاداً من بلادكم دامياً
ولسانا من خناكم شاكياً
ونفوساً قد تولت حزنا
تركوا اطفالهم صرعى ولا
من يقيهم شر بؤس وبلا
اهلم فروا وأموا الجبلا
هرباً من ظلمكم مستوطنا
فاتقوا يا قوم يوماً هائلاً
قد نراه عاجلاً أو آجلا
فيه يغدو السعد عنكم آفلا
ونراكم في شقاء مثلنا
يا له يوم عظيم المشهد
تتجلى فيه آيات الغد
ويرى الناس انقلاب المحتد
وقوام الظلم بالذل انحني
فاعلموا ان كنتم لا تعلمون
ان موتاً في حياة لا يكون
قصروا آمالكم ثم اتركون
اننا في شأننا ادرى بنا
قال هذا وانثنى مضطجعا
طبع سكان البراري قد رعى
أدهش النواب من قول وعى
صدق تذكير يضيء السننا
عاقبوا بالعزل من يغضبه
وانالوه الذي يطلبه
وغدا ماركو له منصبه
ثم بطريقاً عظيما اعلنا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث104
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©