تاريخ الاضافة
الأحد، 9 فبراير 2014 10:18:50 م بواسطة حمد الحجري
0 102
كل شيء في مجمع الاكوان
كل شيء في مجمع الاكوان
حكمة راضها حكيم الزمان
كلما ازددت بالتأمل علماً
ادهشتني بدائع الاتقان
أبصرُ الأرض وهي جرمٌ صغيرٌ
عظمتها جلائل الاحسان
كللتها يد الطبيعة حسناً
من خفيٍّ وظاهر للعيان
من بحور سحيقة قد تعالى
موجها كالجبال في الوديان
ونهور شبه الافاعي تسعي
في الفيافي لملتقى البلدان
ورياض قد نمقت بغصون
زاهرات والورد والاقحوان
ومروجٍ من سندس وغياض
قسمتها مسارح الحيوان
وطيور سباحة في فضاءٍ
واسع رددت صدى الالحان
وسهول مديدة وجبال
شامخات على مدى الازمان
حولها دار في الفضاء هواءٌ
غيرته تغيرات الأوان
من ربيع بديع زهر لصيف
ينضج الزرع حره النيران
لخريف مقلب لشتاء
بارد ماطر كئيب المكان
ولكل على الطبيعة تاثي
ر عجيبٌ يحار فيه بياني
وارى الشمس والكواكب تجري
حولها وهي مركز نوراني
ومع الأرض أين دارت هلالا
تابعاً دار حولها يجريان
ونجوماً لها عوالم شتى
بعثرت مثل لؤلؤٍ وجمان
بُعدُها شاسع فتبدو صغاراً
وهي كبري فسيحة الاركان
ان منها من فاقت الشمس جرما
بالوف بعيدة الدوران
تهت في عالم الخيالات حتى
خسيء الطرف خشية الافتتان
بهرتني عجائب الخلق لكن
اعجب الخلق خلقة الانسان
ركب الجسم في عظام ولحم
ودماءٍ في العرق والشريان
هو كونٌ في ذاته من هيولى
وبروح من صورة الرحمان
سيطرته مواهب العقل في الا
رض فامسى مطود السلطان
فهو حرُ ان كان خيراً فخيرٌ
أو فشراً يعود بالخسران
ادرك العلم بعد طول اختبار
انها حكمة العظيم الشان
لم تزل مطمح الشعور وذكري
في السماء والأرض في كل آن
ايهذا الانسان فكر قليلا
وامحُ هذا الغرور بالايمان
ما لهذا الضلال ترغب فيه
نازعاً عنك حلةَ الشكران
أجمل الله خلقه لك تنمو
رعرعتها نضارة الوجدان
حطها منك سوء ميلك حتى
لوثتها الشرور بالادران
علم الله ان ضعفك قدماً
قد تمادى عليك بالكفران
ثم أولادك رحمة من لدنه
كي يكون الجزاءُ بالميزان
ارسل الرسل بالرشاد دعاةً
وهداةً بالعلم والتبيان
مثل نوح ابي السفين وابرا
هيم ذي القرب ثم موسى الداني
ثم عيسى وبعده خاتم الرس
ل جميعاً محمد العدناني
جاء كلٌّ مبشرا ونذيراً
بكتاب يضيء بالعرفان
فكتاب التوراة ذكر قديم
ككتاب الانجيل والفرقان
ايهذا الانسان ان ترع فرضاً
واجباً نجو مبدع الاكوان
ثم اديت نحو غيرك خيراً
فلك الخير دائماً في الجنان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالعزيز صبريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث102
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©