تاريخ الاضافة
الخميس، 17 أبريل 2014 07:00:22 م بواسطة حمد الحجري
0 145
شَمسٌ بَدَت في أُفقِ إِسماعيلا
شَمسٌ بَدَت في أُفقِ إِسماعيلا
عَمَّ الكِنانَةَ نورُها وَالنيلا
مِن ذِروَةِ الفاروقِ لاحَ ضِياؤُها
فَأَعادَ طَرفَ الرامِقينَ كَليلا
خَرَّت لِطَلعَتِها الدَراري سُجَّداً
وَجَثَت لَها شَمسُ السَماءِ أَصيلا
مالَت لَها عَن أَوجِها فَكَأَنَّها
فَسَحَت لَها بَينَ النُجومِ سَبيلا
وَكَأَنَّها ضَفَرَت لَها مِن نورِها
تاجاً وَمِن هالاتِها إِكليلا
إِنّا أَملنا الخَيرَ يَومَ قُدومِها
فَعَسى الإِلَهُ يُحَقِّقُ المَأمولا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فؤاد بليبلمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث145