تاريخ الاضافة
الخميس، 17 أبريل 2014 07:16:16 م بواسطة حمد الحجري
0 137
الحَمدُ لِلَهِ قَد تَمَّت مَشيئَتُهُ
الحَمدُ لِلَهِ قَد تَمَّت مَشيئَتُهُ
وَرَدَّ كَيدَ الأَعادي في تَراقيها
وَعَمَّ بِاليُمنِ وَالإِسعادِ أُمَّتَه
غَداةَ حَرَّرَها مِن كَيدِ باغيها
وَقَد أَتاحَ لَها عِزّاً وَمَفخَرَةً
عَلى يَدَي سَيِّدٍ أَعلى مَعاليها
فَتىً إِذا قيل مَن هُم خَيرُ ساسَتِها
مَدَّت تُشيرُ إِلى الفاروقِ أَيديها
زَها بِهِ الحُكمُ إِعجاباً وَبايَعَهُ
مَن في الكِنانَةِ قاصيها وَدانيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فؤاد بليبلمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث137