تاريخ الاضافة
الخميس، 17 أبريل 2014 07:16:28 م بواسطة حمد الحجري
1 203
بِكَ لا بِغَيرِكَ يَفخَرُ الطِبُّ
بِكَ لا بِغَيرِكَ يَفخَرُ الطِبُّ
فَلَأَنتَ أَنتَ الواحِدُ النَدبُ
سُدتَ الأُساةَ بَراعَةً وَحِجىً
حَتّى اِستَقادَ لِأَمرِكَ الصَعبُ
لَكَ في سَماءِ الطِبِّ مَنزِلَةٌ
لا الشَرقُ يُنكِرُها وَلا الغَربُ
أَربَت عَلى عِقدِ النُجومِ عُلاً
هَيهاتَ تَبلُغُ بَعضَها الشُهبُ
ما زِلتَ تَصبو لِلكَمالِ إِلى
أَن نِلتَهُ وَبَلَغتَ ما تَصبو
مِن بَعدِ دَأبِكَ وَالعُلا تَعَبٌ
يا شافِيَ الأَدواءِ لا دَأبُ
يَهنيكَ أَنَّكَ خَيرُ مُختَرِعٍ
يَحبو الشِفا مِن بَعضِ ما يَحبو
ما لِلعُضالِ مِنَ السَقامِ سِوى
رَبَّي شِفاءٍ أَنتَ وَالرَبُّ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
فؤاد بليبلمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث203