تاريخ الاضافة
الأربعاء، 7 مايو 2014 09:25:12 م بواسطة حمد الحجري
0 216
قُل للغنيّ المستعزّ بمالهِ
قُل للغنيّ المستعزّ بمالهِ
هلّا عطفتَ على ذوي الضرّاءِ
تَختالُ فيها ما تشاء تبختراً
مهلاً لقد أسرفت في الخيلاءِ
اُنصر أخاك فإن فعلتَ كفَيتهُ
ما ناله من محنةٍ وشقاءِ
وإذا مَدَدت يداً إليه منعتهُ
ذلَّ السُؤال ومنّة البخلاءِ
فَمِن القساوةِ أن تكونَ مُنعّماً
وَتعيشَ في صفوٍ من النعماءِ
والبائس المسكين يبقى مُتعباً
وَيكون رهن مصائبٍ وبلاءِ
وتظلّ ترفلُ في الحرير أمامه
تبدو بأنواعٍ من الأزياءِ
تُكسى بألبسة غلَت أثمانُها
في حين قد أمسى بغير كساءِ
أتضنّ بالدنيا رقى إسعافه
وتصدّ عنه بغلظة وجفاءِ
وأراك تحرمُ من أتاك معيّداً
وتجودُ بالآلاف في الفحشاءِ
أذَوي اليسار وما اليسار بنافعٍ
لمعاشرٍ قد أوذنوا بفناءِ
والمال مهما زادَ ليس بمثمرٍ
إن لَم يكن أهلوه أهل سخاءِ
إن كانَتِ الفقراء لا تجزيكمُ
فَلَكم منَ الباري كثير جزاءِ
واسيتمُ الفقراء عن بأسائهم
فاللّه يَجزيكم عن الفقراءِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محسن أبوالحَبّالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث216