تاريخ الاضافة
الجمعة، 9 مايو 2014 09:03:41 م بواسطة حمد الحجري
0 207
غرفة شيدت وتمّ بناها
غرفة شيدت وتمّ بناها
وبِها نالتِ النفوسُ مُناها
قَد كَسَتها كفّ الجلالة برداً
مِن جلال فجلّ مَن قد كَساها
مُذ تجلّت أنوارُها وأضاءت
حيّرَ الناظرينَ نورُ سَناها
إنّها مُنتدى لخيرِ رجالٍ
مِن بني الفضلِ قد تَسامى عُلاها
قَد حَكَت روضة وفيها من الأز
هارِ ما زانَ أرضَها وسَماها
وبها السادنُ العظيم المرجّى
قد حَباهُ الإلهُ عزّاً وَجاها
والد النيّرين بدر وشمس
وكذاك البنون تتلو أباها
هي مِنَ المُرتضى وجدّهم المب
عوث للعرب سيّد الرسلِ طهَ
كَم لشبلِ الوصيّ عبّاس قد قا
مَ بسعيٍ وخدمة لن تُضاها
ومشاريع فيه تمّت فأكرم
بهمامٍ رسالة أدّاها
لم أَجِد في الأنامِ خلّاً سواه
بالوفا كلّ ذمّةٍ يَرعاها
إنّ مَن لامَني بحبّك جهلاً
ضلّ عَن منهجِ الرشادِ وَتاها
عِش بعزٍّ ما دُمتَ حيّا فلا زِل
تَ علا للفخارِ تَسمو ذراها
ولدى البذلِ والعطاءِ يداهُ
يخجل الغيثُ عندَ وكفِ نداها
أنا أرجو لكَ البقاءَ ليجني
ناشراً للبلادِ عزّاً لِواها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محسن أبوالحَبّالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث207