تاريخ الاضافة
الخميس، 22 مايو 2014 07:19:56 م بواسطة حمد الحجري
4 630
لا القلبُ عن ذكرِ أُمِّ المُؤمنينَ سَلا
لا القلبُ عن ذكرِ أُمِّ المُؤمنينَ سَلا
ولا أرى عاذِلاتي تَتركُ العَذَلا
بل لا أرى لومَ من يلحو ومَن عَذَلا
إلّا يزيدُ علَيَّ الهَمَّ والخَبَلا
ولا أراني أرى رسماً ولا طلَلا
إلّا وساءَلتُ عنها الرسمَ والطَلَلا
هيَ التّي من هواها الجسمُ قد نحلا
والبَينُ جارَ على قلبي وما عدَلا
هيَ التّي ألبَسَت غيدَ الوَرى الخَجَلا
ونحتَ أخمَصِها اليافوخُ من زُحَلا
هِيَ التّي للِقاها أفرَحُ الجَذَلا
ونَيليَ الوصلَ منها نَيليَ الأمَلا
هيَ التي أنا لا أبغي بها بَدَلاً
من غيدِ عثمَةَ ذاتِ الضالِ من أجلى
ولا سعادَ ولا سعدى الفُؤادِ ولا
هِندَ الهنودِ ولا ليليَ الليالي ولا
وكُلُّ بَيتٍ منُ أمِّ المؤمنينَ خَلا
أمسى خلاءَ وأمسى أهلُهُ احتمَلا
وكُلُّ مَن أصبحَت من حليها عُطُلا
لا ناقةَ اليومَ لي فيها ولا جَمَلا
فإن تَكُن تبتَغي أن تُدركَ الأمَلا
فلتَتبَعَن حيَّها أيّانَ ما ارتحَلا
فارحَل مراحِلَهُ واعمَل كما عَمِلا
وانزِل منازِلَهُ أيّانَ ما نزَلا
أرى الهَوى غيرَ ما حمَّلتني جلَلا
ولا أرى غيرَ ما حمَّلتني جلَلا
فمَن يكُن سالِياً عمَّن يُحِبُّ فَلا
ذا القَلبُ عن ذكرِ أُمِّ المؤمنينَ سَلا