تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 22 مايو 2014 07:56:29 م بواسطة حمد الحجريالخميس، 22 مايو 2014 07:57:17 م
0 232
بشرى فهذا المنى والفضل والشرف
بشرى فهذا المنى والفضل والشرف
أتاك يا بن كرام القوم يأتلف
هنّيت هنّيت بالعرس السعيد فلا
بؤس هناك ولا ضيم ولا كلف
وافاك السعد والأفراح مقترناً
وقد غدوت بثوب العزّ تلتحف
عرسٌ سعيدٌ اتى بالبشر متشحاً
وبالمهابة والإجلال متصف
أنشأه ذو الفضل والإحسان سالم
من كل الكرام له بالفضل تعترف
ذاك ابن سلطان سلطان البلاد
فلا يقاس بالدر أصداف ولا خزف
من معشرهم كرام الناس همتهم
نيل المعالي ففيها العزّ والشرف
همو الذخيرة إن جار الزمان غدوا
للناس بحراً فمنه الناس تغترف
فهذه نعمة عظماء قد وردت
من المهيمن فاشكرها ولا تقف
لله آية أنس قد بدت فغدت
عنا الهموم بفضل الله تنكشف
رعى الإله أويقات السرور فكم
ريم هناك بعين زانها الوطف
وهاك تهنئة غرّا مسربلة
أعلى المعاني لديها الله يعترف
فالله يمنحك النسل الكثير ولا
يطرق لبابك لا حزن ولا أسف
ودم بعزٍ رعاك الله سالمٌ ما
غنّى الحمام وما الأيام تختلف
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد بن حمود الشحيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث232