تاريخ الاضافة
الجمعة، 19 أغسطس 2005 06:05:43 ص بواسطة المشرف العام
0 601
لستَ أَبْكي لعَسْفِ ليلٍ طويلٍ
لستَ أَبْكي لعَسْفِ ليلٍ طويلٍ
أَوْ لرَبْعٍ غَدَا العَفَاءُ مَرَاحَهْ
إنَّما عَبْرَتي لخَطْبِ ثَقيلٍ
قَدْ عَرَانا ولمْ نَجِدْ مَن أَزاحَهْ
كلَّما قامَ في البلادِ خَطيبٌ
مُوقِظٌ شعبَهُ يُريدُ صَلاحَهْ
أَلْبَسوا رُوحَهُ قَميصَ اضْطِهادٍ
فاتِكٍ شائِكٍ يَرُدُّ جَمَاحَهْ
أَخْمَدوا صَوْتَهُ الإِلهيَّ بالعَسْفِ
أَماتوا صُدَاحَهُ وَنُواحَهْ
وَتَوَخَّوْا طَرائِقَ العَسْفِ والإِرْ
هَاقِ تَوًّا وَمَا تَوَخَّوْا سَمَاحَهْ
هكذا المُخْلِصونَ في كلِّ صَوْبٍ
رَشَقَاتُ الرَّدى إليهم مُتَاحَهْ
غَيْرَ أَنَّا تَنَاوَبَتْنا الرَّزايا
واسْتَبَاحَتْ حَمانا أَيَّ اسْتِباحَهْ
أَنا يا تُونُسَ الجميلَةَ في لُجِّ
الهَوَى قَدْ سَبَحْتُ أَياً سِباحَهْ
شِرْعتي حُبُّكِ العَميقُ وإنِّي
قَدْ تَذَوَّقْتُ مُرَّهُ وقَرَاحَهْ
لستُ أَنْصاعُ للوَاحي ولوْ مُتُّ
وقامَتْ على شَبابي المَنَاحَهْ
لا أُبالي وإنْ أُرِيقَتْ دِمائي
فدِماءُ العُشَّاقِ دوماً مُبَاحَهْ
وبطُولِ المدى تُريكِ اللَّيالي
صادِقَ الحُبِّ والوَلاَ وسَجَاحَهْ
إنَّ ذا عَصْرُ ظُلْمَةٍ غَيْرَ أنِّي
مِنْ وراءِ الظَّلامِ سِمْتُ صَبَاحَهْ
ضَيَّعَ الدَّهْرُ مَجْدَ شَعْبي ولكِنْ
سَتَرُدُّ الحَيَاةُ يوماً وِشَاحَهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو القاسم الشابيتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث601
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©