تاريخ الاضافة
السبت، 7 يونيو 2014 09:53:04 ص بواسطة ذ بياض احمد
0 172
سعال جنين الكلمة
حبلى
وتراب عينيك
دمشقي العود
وأنا الصائم في جفنيك
أموت لأحيا
على بوارج القيظ
ألتقط ابتسامة
من سكرة القوافي
وهزاري الوحيد
يبحث عن لحن من تراث شفتيك
تقاسيم خطوات المشي
موت الطريق
تمضي اللغة
تعانق قرفصاء الفضاء
هلال أدمعي
على خد السماء
سحايا رحيق
فنجان أوراقي
آيات الأرق
والشوق المنفصل عنك
يدثرني
تحت ولاية مطر أضلعي
هتافا
يصيح زكام الحدائق
نسمة أريج أسمال الريح
تغذي أوراق سبات الموت
حين تنسحب الذكرى من جرح العمر
والثرى حوض أنفاس مشتعلة
أترى ما لون الشجرة
التي كانت تحمل أغصان كفي
وما لحن الهواء في فطير دمي
وصبي الختام
في ملهاة
عن أنيني
يعشق لحن السبات
يحمل دمية الحياة
يحمل نعشي إليك
حبلى
في ريح مساء عتيق
خلخال ريح النخيل
يصيح الحبر احتشاما
كيف يكتب الأمل
في رحم الموت
فهل أكتب شعرا
وقاموسك
ينجب أيتاما
لا أحرف تأذن لي
ولوج بيت الكلمة
هو الموت حين يتجلى عشقا
يرسم منأى الشروق
ومفاخر دمي علاها تابوت
من أنا
علي أن أبحث عن كائن في نفسي
قبل السقوط
من أنت
لغة تطعم شوق موتي
من أنا
حلة مساء تبحث عن نجمة ليل
سائح في جفنيك
في عريي
كفن الموت
وأنت القائمة في ذاتي
على صريع الرخام
مدام
تطرحه شفة عينيك
والفراشة المتطفلة على نهديك
خدعها
قاموس الانتصار
الليل والبحر
وسوالف مساء
يقود نعي الشمس
الليل والبحر
وخمرة تسكنني
في طي العدم
أرى شوقي الملتحي
وفنجاني العاري
يقضم الفراغ
من أنا
لأكون تابوت جسدك المنحل
على روضة الروح
لأكون جسد الكلمة الأبكم
حين تنصهر الحروف
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ذ بياض احمدذ بياض احمدالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح172
لاتوجد تعليقات