تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 يونيو 2014 08:14:08 م بواسطة حمد الحجري
0 172
وبعدُ فاعلم أيّها الموالي
وبعدُ فاعلم أيّها الموالي
للمصطفى والمرتضى والآلِ
بأنّ من بكى وأبكى فيهمُ
فلا تمسُّ جسمَهُ جهنم
وأنّ مَن قد ذكروا لديهِ
يوماً ففاض الدمعُ من عينيهِ
وأن يكن كالجنحِ للذبابِ
يُغفَر لهُ الذنبُ بلا ارتياب
فابك دماً على قتيلِ العبره
والسيد السبطِ شهيد العِترَه
عبرَة كل مؤمنٍ ومتّقي
فما بكى باكٍ عليه فَشِقي
وإن يَفتكَ أن تكونَ باكي
فلا يَفُتكَ الأجرُ بالتباكي
فعنهُمُ لمَن تباكى يروى
جنةُ عدنٍ هي نعمَ المأوى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هادي كاشف الغطاءالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث172