تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 يونيو 2014 08:19:07 م بواسطة حمد الحجري
0 217
قد يُسعَدُ المرءُ بغيرِ جهدِ
قد يُسعَدُ المرءُ بغيرِ جهدِ
فيرتقي أقصى مراقي المجدِ
وقد ينالُ ساعة من دهرِهِ
ما لم يَنَلهُ المرءُ طولَ عمرهِ
يسوقُهُ التوفيقُ للنجاحِ
حتى ينالَ غايةَ الفلاحَ
ينالُ في الدنيا جميلَ الذكرِ
فخراً وفي الأخرى جليلَ الأجرِ
كان زُهيرٌ صاحبَ التوفيقِ
يسايرُ الحسينَ في الطريقِ
وفي النزولِ يتنحى عَنهُ
حتى التجا إلى الدنو منهُ
فجاءَهُ الأمرُ من الحُسَينِ
أن ائت نحوَنا ايا بن القينِ
فأدرَكَتهُ فكرةٌ في نفسهِ
حتى كأنَ الطير فوقَ رأسهِ
ووَبخَتهُ في التواني دَيلَم
وذاك منها خيرُ نصح يُعلَمُ
فعادَ بعدَ أن مضى مُستَبشرا
أشرَقَ نوراً وجهُهُ وأسفَرا
محوّلاً فسطاطهُ وثقلَهُ
مستبدلاً بخرِ أهل أهلَهُ
موطناً لنفسهِ على الردى
وأن يكونَ لإمامهِ فدى
ثم انثنى مطلقاً لأهلِهِ
خوفَ أذى يُصيبُها من أجلِه
قامت إليه وبَكَت موّدعَه
على فراقٍ منهُ لا لِقا مَعَه
دعَت لهُ اللَه بأن يكونا
لهُ على أعدائِهِ معينا
أوصَتهُ أن يَذكُرها في المحشَرِ
عند النبيّ المصطفى المطهّر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هادي كاشف الغطاءالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث217