تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 يونيو 2014 08:35:28 م بواسطة حمد الحجري
0 193
إنّ أحقّ الناسِ بالبكاءِ
إنّ أحقّ الناسِ بالبكاءِ
والنوحِ والعويلِ والرثاءِ
فتىً بكى لِفَقدهِ ساقي الكوثرِ
وبعدهُ بانَت شماتَةُ العِدى
ساقي العطاشى وابنُ ساقي الكوثرِ
والأسَدُ الضرغامُ شبلُ حيدرِ
ذاكَ أبو الفضلِ مع الفضائلِ
وخيرُ حام للهُدى وكافلِ
أودى الردى بالفارسِ المغوارِ
أودى بكَبشِ الفَيلقِ الجَرّارِ
بالبَطلِ الغَضَنفَرِ الأبيّ
بالناصِحِ المُحتسبَ الوفيّ
بالصابرِ المجاهدِ المحامي
والناصرِ الحافِظِ للذمامِ
جاهدَ في اللَهِ عداهُ مخلِصا
وقَد أطاعَ ربّهُ وما عَصى
فلّ الردى من هاشمٍ صَمصاما
وهدّ من عليائِها دِعاما
مَضى على بصيرةٍ من أمرِهِ
فعزّ دينُ المصطفى بنَصرِهِ
لقَد فدى بنفسِهِ أخاه
وذَبّ حتى قُطِعَت يداهُ
جاءَ إليه وانحَنى عليهِ
ودَمعهُ قد فاضَ من عَينيهِ
وقد دعاهُ بلِسانِ الحالِ
وفي لسانِ الصِدقِ والمقالِ
أخيّ يا عَوني ويا بنُ والدي
يا عَضُدي يا ناصِري يا ساعِدي
لقد كَسرتَ يا أخيّ ظَهري
وحيلَتي قلّت وعيلَ صَبري
أخيّ من يحملُ لي لِوائي
ومَن يُعينُني على أعدائي
وكيفَ من بعدِكَ تُحمى الحُرَمُ
إن صِرن يَستَرحُمَن مَن لا يَرحَمُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
هادي كاشف الغطاءالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث193