تاريخ الاضافة
الأربعاء، 8 يونيو 2005 05:47:10 ص بواسطة المشرف العام
0 1839
أنوك من عبد و من عرسه
أَنوَكُ مِن عَبدٍ وَمِن عِرسِهِ
مَن حَكَّمَ العَبدَ عَلى نَفسِهِ
وَإِنَّما يُظهِرُ تَحكيمُهُ
تَحَكُّمَ الإِفسادِ في حِسِّهِ
ما مَن يَرى أَنَّكَ في وَعدِهِ
كَمَن يَرى أَنَّكَ في حَبسِهِ
العَبدُ لا تَفضُلُ أَخلاقُهُ
عَن فَرجِهِ المُنِتنِ أَو ضِرسِهِ
لا يُنجِزُ الميعادَ في يَومِهِ
وَلا يَعي ما قالَ في أَمسِهِ
وَإِنَّما تَحتالُ في جَذبِهِ
كَأَنَّكَ المَلّاحُ في قَلسِهِ
فَلا تُرَجِّ الخَيرَ عِندَ امرِئٍ
مَرَّت يَدُ النَخّاسِ في رَأسِهِ
وَإِن عَراكَ الشَكُّ في نَفسِهِ
بِحالِهِ فَانظُر إِلى جِنسِهِ
فَقَلَّما يَلؤُمُ في ثَوبِهِ
إِلّا الَّذي يَلؤُمُ في غِرسِهِ
مَن وَجَدَ المَذهَبَ عَن قَدرِهِ
لَم يَجِدِ المَذهَبَ عَن قَنسِهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الطيب المتنبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1839
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©