تاريخ الاضافة
الأحد، 10 أغسطس 2014 05:35:20 ص بواسطة السيد عبد الله سالم
0 49
يا صباح الغدر
يا صباحَ الغدرِ يا دنيا الألمْ
لو عفوتَ اليومَ عنِّي
ماالذي في جعبةِ الأيامِ لي
لا تدعني في سرابِ الحلمِ وحدي
أنقرُ الأبوابَ ظنِّي
أو أغنِّي
كالحكاياتِ التي من غير لحنِ
كنتُ أخشى طلعةَ الصبحِ الجميلِ
حين مرَّت دمعةٌ بالقلبِ تكوي
صفحةً بيضاءَ في روضٍ أغنِّ
بالخطايا جئتُ دربي
حالمًا بالعفوِ عنِّي
خاشعًا مثل المُغنِّي
هل أغنَّي؟
لستُ أشكو من عطيَّاتِ الزمانِ
أو أنوحُ الآن من شوكٍ رواني
بل أبثُّ الوجدَ شعري
علَّني حين الليالي تَمتطي
صهوةَ الغدرِ الكئيبِ
أسبقُ الأحزانَ بالخطوِ الجرئِ
ثمَّ أمضي كالأماني
لا أُغنِّي
لا أُغنِّي.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
السيد عبد الله سالمالسيد عبد الله سالممصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح49
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©