تاريخ الاضافة
الخميس، 21 أغسطس 2014 04:52:48 ص بواسطة السيد عبد الله سالم
0 63
ما بال النجمة
ما بالُ النجمةِ في غفوتِها الصغرى
صدَّتْ شهبًا جاءت
من بئرِ الساقيةِ القبليِّةِ
نحو حقول البقدونسِ والفولِ
تجرجرُ في معطفِها
ملائكةً وشياطينا
وتُغرغرُ باللَّفظةِ يسكنُها فرخُ الحقلِ
وجسرٌ من زمنٍ ولَّى
تحت عباءةِ ظلِّ الحقلِ
حطَّتْ رحلتَها، نادتْ كلَّ السمارِ
عصفورَ الجنةِ، زهرَ الرمانِ
حدَّ البستانِ
وفتاةً كانت لمَّتْ طرحتَها
فوق الأكتافِ
وأراحتْ جرَّتَها فوق العمرِ الملآنِ
بالنَّكباتِ الكبرى
وأزيزِ الطلقاتِ
فأتينا للنجمةِ في مفرقِها
غُرًّا وغصونًا من فجرِ الزيتونِ
نرتِّلُ في المحنةِ أنَّتَها
ونكفكفُ عنها ثوبَ الثعلبِ
وصياحَ الغولِ
ونسوِّي أسنانَ المشطِ فوق سلالمِ
مئذنةِ العصرِ
فوق بيارقِ شيخٍ مسمومِ
فالتحفتْ برغيفِ الرغبةِ
فوق الكثبانِ
كي تكشف في اللحنِ القادمِ
من دربِ العشاقِ
سُرَّةَ مولودٍ
ونشوءَ النبتةِ فوق السغبِ
سلَّمنا عليها ومضينا
كفٌّ في الكفِّ
وصفوفُ العشاقِ على الجنبينِ.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
السيد عبد الله سالمالسيد عبد الله سالممصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح63
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©