تاريخ الاضافة
السبت، 30 أغسطس 2014 04:42:46 م بواسطة محمد حسن حمزة
0 271
إلى أخي وصديقي الغالي نضال عزالدين
يخبىء حزنه سراً ويبدي
على الوجنات أفراحاً وأمنا
يحاول جاهداً إسعاد صحبٍ
وينشر بينهم ودّاً وحسنا
يحاول جاهداً لكن ولكن
وهل تخفى دموع الحزن عنّا
ويسكب دمعه في وسط ليلٍ
ويذكر شامه شوقاً وحزنا
له قلبٌ كضوء الشمس نوراً
سجاياه الجمال إذا تغنّى
ومنطقه العذوبة حين يشدو
إذا ماقال قولاً ذبت لحنا
غزاه الشيب من هول الليالي
وما زال الحبيب أقل سنّا
أيا رحمن كن ( لنضال ) عوناًً
وبدل همه سعداً ويمنا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسن حمزةمحمد حسن حمزةالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح271
لاتوجد تعليقات