تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 24 أكتوبر 2014 07:45:11 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 24 أكتوبر 2014 07:49:46 م
0 966
انتهينا
انتهينا
وانتهى
الما ينتهي وخلَّص حجينه
انتهينا
وبقت
كَطرات الوفه المذبوح تتناثر علينه
وبقت
للمجفين كوم اسرار عد روحي الامينه
وكون ندري
بالعتاب يفيد بيهم عاتبينا
وكون يسوون
البجي
جا بثنعش
ناظر بجينا
غافلونا
وباكَو
العشرة غفل من بين ادينه
وباكَو من
ايد العمر سنتين وبوجهم رضينه
تالي نزعوا
شوكَنا من كَلوبهم
وكَالوا
عوض عنكم لكَينا
تالي سدوا
بابهم من شافوا على الباب اجينا
شكَكَوا مكتوبنا
وبلا خجل ذبوا علينا
تندمينا
جينا
بجنازة عشكَنه المات غفله وأيّسينا
وابتعدنا
بعيد لكن طيفهم ظل يعتنينا
ظلت
حجاياتهم عالبال ما جلمه نسينا
ياما لسعتنا الشمس وبفي كَصايبهم غفينا
ياما فيَّضنه الوفه وحطّولنا المهجة سفينه
ياما ذبنه
العطش يمهم وبجدح جفهم روينا
تالي نزعوا
شوكََنا من كَلوبهم
وكَالوا
عوض عنكم لكَينا
تندمينا
جينا
بجنازة عشكَنه المات غفله وأيّسينا
وابتعدنا بعيد
لكن طيفهم ظل يعتنينا
هذه هي اول قصيدة للشاعر كتبها في عام 1969
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
كاظم إسماعيل الكاطعالعراق☆ شعراء العامية في العصر الحديث966