تاريخ الاضافة
الإثنين، 12 مارس 2007 03:26:55 م بواسطة سيف الدين العثمان
0 854
أمِنْ طَلَل قَفْرٍ ومن منزلٍ عافِ
أمِنْ طَلَل قَفْرٍ ومن منزلٍ عافِ
عفتهُ رياحٌ مِنْ مشاتٍ وأصيافِ
ومبروكِ أذوادٍ ، ومربطِ عانة
ٍ مِنَ الخيل يحرُثْنَ الديارَ بتطوافِ
ومجمعِ أحْطابٍ ومَلقى أَياصرٍ
إذا هَزْهَزته الرّيحُ قامَ له نافٍ
بكيتَ وأنت ـ اليومَ ـ شيخ مُجرَّبٌ
على رأسهِ شرخانِ من لونِ أصنافِ؟
سوادٌ وشيبٌ كلُّ ذلك شاملٌ
إذا ما صبا شيخٌ فليس له شافِ
وحيِّ مِنَ الأحياءِ عودٍ عرمرمٍ
مُدِّلٍ فلا يَخْشونَ من غَيْبِ أَخيافِ
سَمونا لهم من أرضنا وسمائنا
نُغاورهم من بَعد أرضٍ بإيجافِ
على كلِّ معرونٍ وذات خزامة
ٍ مصاعيب لم يذلن قبلي بتوقاف
أولئك قومي آلُ سعدِ بنِ مالكٍ
فمالوا على ضِغن عليّ وإِلغافِ
أكنّوا خُطوباً قد بدتْ صَفَحاتُها
وأفئدة ً ليستْ على َّ بأرْآفِ
وكلُّ أناسٍ أقربُ ـ اليومَ ـ منهمُ
الى وإن كانو عُمان أولى الغافِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرو بن قميئةغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي854