تاريخ الاضافة
الأحد، 4 يناير 2015 01:49:46 ص بواسطة سمر احمد
0 207
أيــــــن الفتى الســــــــــياب!؟
(جيكور) بعدك في عذاب
تبكيك يازين الشبـــــــاب
يابدر ان ابا الخصيب
مناحة في كل باب
الخطب ارمضها فصاحت
والنخيل بكل غاب
اين الفتى المرموق من
عليا العباقر والقباب؟!
ياشط اين مضى فتاي
وكان لحنا في ربابي؟!
ياشط اين مضى الشراع
به واسرى في الضباب؟!
هذي ضفاف ابي (مغيرة)
لفها ليل اكتـــــــــــئاب
في وحشة وتجـــــهم
تبكي امانيها الكوابي
اين الذي غنى الضفاف
شجى من القلب المذاب؟!
اين الفتى السياب من
تلك المفاتن والرغاب؟!
مابال غابات النخيل
صدى عويل وانتحاب
وعلى المعابر والحنا
يا والدساكر, والروابي
ظل انتظار فاجع
وتساؤل.. هل من جواب؟
جيكور هل عاد الشريد
لامه بعد الغيـــــــــــاب؟!
هل زار(ديرته) المشوق
بعيد صد واغتراب؟!
والقرية السمراء تعر
فه فتى غض الاهاب
غذته بالسحر الحلال
من البيان المستطاب
فمضى يحلق كالنسور
على الشوامخ والهضاب
جسم يكاد من النحول
يضيق عن حمل الثياب
والروح منه لضى تمـــــــــور
وعاصفـــــــــات باضطراب
النار في اوهى اديم
يرتمي مثل الشهاب
تلك القرى العذراء رو
ته افاويق الشراب
وهبته سر العبقر
يه والمصون من اللباب
فوفى لها وشدا بها
وهفا لهاتيك الشــــــــعاب
واليوم قد طار الهزار
عن الاماليد الرطاب
وصدى الاغاريد العذاب
يرن في تلك الرحـــــــاب
عبر الحياة كومضـــــة
من بارق خلف السحاب
ما افجع الماساة يحيا
ها بعمق واصطخاب
صاغ الدموع قصائدا
تزدان بالعجب العجاب
وبكى (وفلسف) كل شجو
في الحياة وكل صاب
شعرا من الفن الاصيل
منزها من كل عاب
قد كان خلاق القصيد
يعب من صفو العباب
بل رائد الشعر الجديد
(الحر) والنهج والصواب
قد زان ركب الخالدين
وراح مرموق الجناب
(فيحاؤنا) ام النوابغ
كابدت هول المصاب
فخرا لها ,كم اطلعت
(بدر ا) وابدت من شهاب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أنور خليلالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث207