تاريخ الاضافة
الخميس، 8 يناير 2015 10:33:06 م بواسطة سمر احمد
0 231
ســــــراب....
ظمآن يقتلني الظما
حيران في القفر الرهيب
والارض تسال والسما:
من ذلك الشبح الغريب!
وهناك في الافق البعيد
تهتز امواج السراب
اجري اليها لا احيد
والقلب يعصره العذاب
فاذا بها بعد العنا
مما يصوره الخداع
ويل الفؤاد من المنى
ضاع الشباب واين ضاع
يا نفس ان قال الجهول:
ما باله يشكو العثار؟
لاتعجبي مما يقول
فالسر يحجبه ستار
فلكم فرشت لي الطريق
بالورد والامل النضير
كم تحلمين فهل عدت
حلما حياتك في الانام
تتطلعين وما بدت
في الافق بارقة السلام
يا نفس كم تتحدثين
اتعبتني وانا الطليح
هلا بربك تسكتين
يوما لعلي استريح
اضناك مر الانتظار
وسئمت من دنيا القيود
ويل الاسير من الاسار
كم ود لو يفنى الوجود
حتى اذا خاب الرجا
وخفقت كالطير السجين
يرجو انطلاقا في الفضاء
ويصده القفص اللعين
راح الصبا الغالي سدى
لاتساليني كيف راح؟!
فالزهر ان حرم الندى
يذوي وتذروه الرياح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أنور خليلالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث231