تاريخ الاضافة
الأربعاء، 14 يناير 2015 12:29:15 م بواسطة سمر احمد
0 233
فلســـــــــــطين
ارضي السليبة بل اعز دياري
هي موطن الاسراء والاسرار
كابدت غصتها وبدت معانيا
مأساتها ووهبتها اشعاري
وسالت ربي ان تكون شهادتي
في ساحها فوزا مع الابرار
وانا الفتى العربي ضقت بعيشة
فيها التمزق والضياع وعاري
أأموت في بطء وتلك تفاهة
وتضيع في وادي البلى اثاري
قسما بايماني العميق بامتي
اني فداء اديمها المعــــطار
يا اخوتي ابناء يعرب قد دنا
يوم الخلاص اشد من ذي قار
حنت الى الزحف الكبير نفوسنا
وسيوفنا ظمئت لاخذ الثار
سنخوض معركة المصير ونجتني
في كل يوم اطيب الاثمــــــــار
لا غاصب يبقى ولامستعمر
ان البقاء لشعبنا الجبــــــــار
النصر للشعب العظيم بوحدة
جبارة تقضي على الاسوار
كالسيل يكتسح الحدود محطما
كل السدود بموجه الهدار
فهناك ...لاصهيون لا اسياده
تبقى وتلك نهاية الاوزار
ان البقاء لامة عربية
غضبى مشت قدما لاخذ الثار
ان البقاء لامة قد وحدت
اقدارها رغما على الاقدار
والنصر طوع قيادة ثورية
لمواكب الابطال والانصار
النار في الوطن الكبير تأججت
فحذار منها يالصوص حذار
سنفجر البركان يا اعدائنا
فالى الجحيم الى سعير النار
***
أوليس من هزل الزمان دويلة
من ليفي اشكول ومن عازار
ما كانت اسرائيل ترفع راسها
لو لا قوى مستعمر غدار
من لؤم (امريكا) ومن آثامها
هذي اللقيطة وابنة الفجار
ان الصهاينة اللئام تحكموا
في امر (امريكا) فيا للعار
فاضحك لسخرية الزمان وهزله
كيف اليهود غدوا من الاطهار
ومن العجائبان (بون) ضحية
رضخت لحكم عصابة اشرار
حكام بون صنيعة استعمار
كشفوا لنا عن ارقم متوار
قد جاهروا بالعداء تقربا
لبني اليهود وبئس عقبى الدار
والشعب في (المانيا) لايرتضي
هذا الهوان بذلة وشنار
لكن (امريكا) ارادت صنعه
لتمد اسرائيل بالدولار
قد خاب ذياك الصنيع الا درت
(امريكا) ان النصر للثوار
والعرب اقوى الاقوياء بحقهم
مهما بغى طاغ على الاحرار
ان الشعوب اذا تحررامرها
لم تخش من فتك ومن جزار
والمجد للثوار والعقبى لهم
(فبدار للعهد الجديد بدار...)
عاشت عروبتنا وقادتها على
رغم المكائد والدجى المنهار
اذار 1967
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أنور خليلالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث233