تاريخ الاضافة
السبت، 21 مارس 2015 07:29:51 م بواسطة حمد الحجري
0 220
غيمة
أي غيمة ستنام على سريرك
هذه الليلة
وأنت تُحلّقين من حلْم إلى آخرَ
في أرض البحيرات المسحورة؟
مدينة النّســاء
إلى فلليني
أطلق حصان خيالي
في مدينة النساء النائمة بين أنقاض الشّهوة والأضواء
وسط هالةٍ من البخور والزّعفران
يرقصُ الحصان النّاعسُ بشَبَق
كأنّما تجرفه ذكرياتٌ غزيرةٌ
لإناثٍ عَبَرْنَهُ في الحلم.
يغيم الجو، يسقط مطرٌ خفيفٌ
يواصل الحصانُ رقصتَه التي أصبحت عنيفةً من فرط الهياج الأعمى في حديقةٍ تبدو مهجورةً إلا من الزّفيرِ والأنفاسِ المتقطّعةِ التي تطفو كالسُحب فوقَ مياهٍ آسنةٍ.
يظهرُ فلليني بين حشودِ النّســاء يقود وحيد القرن ويبدو مفتوناً بالمشهد لا يلبث أن يصيبَه الضّجرُ فجأةً، يتلفتُ يميناً وشمالاً باحثاً عن فجوةٍ للهروب.
الحصان كأنّما يمتطي جسراً يمرّ من تحته نهرُ النّيل أو المسيسبي وعضوه يتدلى في الفراغ.
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سيف الرحبيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث220