تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 10 أغسطس 2015 11:12:38 م بواسطة اسماعيل الصياحالثلاثاء، 11 أغسطس 2015 12:45:53 ص
1 277
دوزنة قلب
النساءُ أجملُ مع الموسيقى أم الموسيقى أعذبُ مع النساء ؟
***
لمْ تكنْ
غيرَ طفلةٍ تتهــــــــادى
حينَ رقّتْ وحسنُها يتمـادى
رَسَمتْ بابتِسامِها الغَضِّ
طيراً
لمَّ عشّاً بغصنِ قلبي ،
فَمــادا
والتفاتاتُها المليئاتُ نُضجــــــــا
إن تدلَّينَ ،
ألقَ فيـــهِــــــنَّ زادا
وجهُها المسرفُ الصَفاءِ ،
بليلي ،
قمرٌ في قبائلِ الضَوءِ نادى
صوتُها ،
كان كالسنابلِ يُوحي لاشتهائي
أنْ أستحيلَ جَرادا
ذات عزفٍ ،
غَرِقتُ فيها مَليــــّـاً
فتنفَّستُ بالهدوءِ بـِـــــــــــــــلادا
قالتِ الآنَ ،
يعزفُ الربُّ فينــا
قُلتُ عيناكِ ترسماني
سُهــــــادا
فتفَشَّتْ في ناهديها
خُمورٌ
تمنحُ السُكرَ للشِّفاهِ عِنادا
واشرأبتْ
كلُّ المفاتنِ فيها
فاستحالتْ دقاتُ قلبي جيادا
حدثتني ،
كالمريماتِ اتقـــــــــــاءً
فتَسمرْتُ كالمسيحِ اتقـــــــادا
ثم أبديتُ بالحريرِ
نشوبـــــــــي
حين ألقتْ من الجُمانِ
السوادا
فحكى النايُ
للكمنجاتِ حزناً،
وشكا الجمرُ للحنين الرمادا
واتحدنا
وكان للكونِ شكلٌ مشرقيٌّ
أرسى جنوناً وشادا
فتجلتْ
كل الدياناتِ فينـــــــا
واقترحنا للعاشقينَ السَـــــــدادا
(مجموعة عندما يشهق البنفسج)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إسماعيل الصياحاسماعيل الصياحالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح277