تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 سبتمبر 2015 12:12:02 ص بواسطة حمد الحجري
0 424
لزيت نفسي مير عيت تلزا
لزيت نفسي مير عيت تلزا
وقهرتها غصبٍ على غير ماجاز
مير إنها شامت تبي درب عزا
وتبي من الأحراز تظهر للابراز
ان صار من بعض المشارب تكزا
النفس ما تغصب على غير ماجاز
وش حيلتي لاصار فكري مجزا
وقته رماه وفرقه مثل عناز
كن المناشر له تعط وتحزا
وكنه قالع الضرس بالكاز
عيني إلى نامت عيون الأعزا
ياقف لها عن لذة النوم حجاز
وعن الهموم إلى بغيت اتعزا
تجهز علي جموعها فرد واجواز
راياتها وسط الضماير ترزا
ليته يذاودها عن النوم حواز
اكنها ولها بصدري موزا
اخاف يقضب غيبتي كل لماز
حلو كلامه مير قلبه مخزا
وده يحطك وسط نارٍ من الغاز
واسهر وعندي شنف تقل وزا
وأن لهن مع ضيقة الصدر معتاز
فنجالهن بين الشفايا يمزا
اشقر ومشروبه عن الخمر يمتاز
وأفرح بعلم صاق مبرهزا
ونبي على سكانة القدس ملكاز