تاريخ الاضافة
الأحد، 4 أكتوبر 2015 01:08:37 ص بواسطة حمد الحجري
0 192
آخر النزف
الآن،
في صمتٍ،
سأنزِف كلَّ حبِّكِ من كياني
حتى التفاصيلَ الصَّغيرةَ،
بالدقَّائقِ، والثَّواني
الآنَ أنزفُها
لأخرُجَ من حياتِكِ في أمانِ!
لا تأسَفي،
أنا لا أُعاني
لكنَّما اسمُكِ ما يزالَ يفزُّ سهواً في لساني!
ما زلتُ أُنصِتُ للأغاني
وأحبُّ ياني*
وأعدُّ بين السبتِ والاثنينِ آلافَ الأماني!
وتَهيمُ بي نظَّارتانِ!
..
أنا لا أُعاني
لكنْ،
ومعذرةً،
أحاولُ أن أُزيلَكِ من جَناني..!