تاريخ الاضافة
الأحد، 4 أكتوبر 2015 01:47:18 ص بواسطة حمد الحجري
0 242
لماذا؟
كيف قُلتِ لنفسِكْ
أنني سوفَ أطفئُ نبراسَ عُرسِكْ؟
أنا من تتَقطَّعُ أنياطُ قلبي
لِمجرَّدِ لَمسِكْ..
..
كيف طافَ برأسِكْ
ولماذا
خيالٌ كهذا..؟؟
وتدرينَ أنّي أخافُ عليكِ من العينِ لو نظرَتْ
ومِن قطرةِ الغَيمِ لو مطَرتْ
لأنَّكِ أصبحتِ لي ملجأً ومَلاذا..
..
لماذا؟؟
وكيف سمَحت لنفسِكْ
أن تظنّي بأنيّ
سأهتِك أُستارَ قُدسِكْ؟!
أنتِ أغلى من الكونِ أجمَعِهِ
كيفَ أسعى لإطفاءِ شَمِسكْ؟!
..
وتقولينَ إنَّكِ بي تَثِقينْ
ولي تصَدُقينْ
وأنَّكِ حتى نهايةِ عمريَ
في ظُلمَتي تُشرقينْ
فكيفَ إذن لم يُنبِّهْكِ مُرهَفُ حِسِّك
بأنيَّ إذ أشربُ الخمرَ منكِ
سَيُدمي فمي كلُّ ثَلْمٍ بكأسِكْ!