تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 9 أكتوبر 2015 08:44:29 م بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالجمعة، 9 أكتوبر 2015 10:17:32 م
0 366
همسة
أعدْ فجري وهبْ ليْ الآنَ شَمْسَهْ
فإنَّ ظلامنا قد زادَ طَمْسَهْ
فَهَمْسُ الحبِّ أمضى من سيوفٍ
وقد نغزو مدائنَهمْ بهمْسَهْ
فهذا الكونُ في كفّيهِ سِلمٌ
وكلُّ حنانهِ بادٍ بهمْسه
مجالسنا تنامُ على ضجيجٍ
فدعنا نلتقي بالحبِّ جِلْسَهْ
لقد ظمِئتْ كؤوسُ الحبِّ حبَّا !
وأوَّلُ من كَسرنا فيهِ كأسَهْ
بحبِّ الذاتِ لا تُبْنى شعوبٌ
فما يومًا أحبَّ الحبُّ نَفْسَهْ
فعينُ الحبِّ تسكنُ كلَّ وجهٍ
ونحفرُ فوق وجهِ الحبِّ رَمْسَهْ!
لنا غَرْسُ السلامِ بكلِّ أرضٍ
تعجّلتَ الحصاد ,قطعتَ غَرْسَهْ
بسرِّ الحبِّ يُفتحُ كلُّ قلبٍ
فيودِعُ نبضَهُ في القلب خِلْسَهْ
فمِنْ لينٍ سيأتي النصرُ غُرًّا
ومِنْ عُنفٍ ستولدُ كلُّ نَكْسَهْ
لقد وجّهتَ سهم الجهلِ فينا
على شمس التُقى أحكمتَ قَوْسَهْ!
لقد كنّا بُناةَ المجدِ دومًا
أفينا يبتني الشيطانُ رِجْسَهْ ؟!
لنا في كلِّ ماضٍ نورُ حقٍّ
فكيفَ تريدُ فينا اليومَ دَمْسَهْ
لنا وطنٌ لهُ ريعانُ مجدٍ
ولكنْ في صِبَاهُ الضرُّ مَسَّهْ
لنا دربٌ يهادن كلَّ خطوٍ
ليهديَنا فكيفَ تسيرُ عَكْسَهْ
فكنْ قلبًا يطيرُ إلى سلامٍ
فقلبكَ كاللظى إنْ زِدتَ حَبْسَهْ
هو التاريخُ يلفظُ كلَّ فظِّ
وما يومًا هنا استوعبتَ دَرْسَهْ
نضا حلمٌ بهِ صحراءُ يأسٍ!
متى مطرُ السلامِ يميتُ يأسهْ؟
سأحلمُ أنَّ كلَّ الأرض عدلٌ
وهابيلٌ أتى ليتمَ عُرْسَهْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح366