تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 5 ديسمبر 2015 12:55:29 م بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالثلاثاء، 12 يناير 2016 03:40:29 ص
0 229
بعيدان
أنا في مدايَ أعيشُ غريبا
وأبني حدودًا رؤىً من وجودي
إذا ما هجرتكِ يا وصلَ شعري
تحنُّ إليَّ حروفُ القصيدِ
فأجعلُ من نبض قلبي حروفًا
نقاطُ الحروفِ دمًا من وريدي
هواكِ يزيدُ الفؤادَ غراما
يقولُ الفؤادُ وهل من مزيدِ
نشيدي على وجنتيكِ حنانًا
ومن مقلتيكِ حنانُ النشيدِ
لقاءُ الشفاهِ ربيعُ الغرامِ
وأنثرُ بين اللقاءِ ورودي
زرعتكِ نخلًا ببستان قلبي
وفوق نخيلكِ ينمو جريدي
متى يا ملاكي ألامسُ خدَّا
وأقطفُ من كل زهرٍ نضيدِ
سأبني على وجنتيكِ اللقاءِ
لألقاكِ حضنًا هنا في وصيدي
بعيدانِ لا نلتقي مرةً
أصبحُ اللقاءِ غدا ياااااااااابعيدي ؟
ولا أملكُ الآنَ غيرَ الحروفِ
ستبقى حروفُ القصيدِ بريدي
فإمّا لقاءٌ يعيدُ السنينَ
وإمَّا نموتُ بشوقٍ مديدِ !
أُمنّيْ ليالِ الهوى باللقاءِ
لتنموَ فينا بقايا الوعودِ
زرعت على راحتيكِ اشتياقي
وما فزتُ يومًا بطعم الحصيدِ
أخيلُ بأني على منكبيكِ
فأشعرُ أني كطفلٍ وليدِ !!!!!!!
وأني أناغي لَمَاكِ بعنفٍ!
وأمسحُ كفّي بتلكَ الخدودِ
ويعبرُ فوق الشفاهِ حديثٌ
نروحُ ونغدو مرورَ المُرُودِ
فهاتي حِسانكِ عند اللقاءِ
فإني مشوقٌ لقدٍّ وجيدِ
وصبّي على الليلِ دفءَ اللقاءِ
تعالي وبالوصلِ باللهِ جودي
تودّعنا ذكرياتُ الخيالِ
فأزرعُ بين الوداعِ خلودي
تعالي نودّعُ هذا الرحيلَ
كفى من رحيلٍ عدوٍ لدودِ
يقيّدنا واقعٌ سَمْهَريٌ
متى سنحطّمُ تلكَ القيودِ
لنا نجمنا في صفاء العيونِ
فمن صفوِ عينيكِ نِيرَتْ حدودي
إذا ما دنتْ نحو قلبي خطاكِ
سيأتيكِ قلبي بخطوٍ سعيدِ
تمرُّ السنونُ ويبقى هوانا
قديمًا سيأتي بعشقٍ جديدِ
يدُ العشقِ تبقى ضحىٍ من يديكِ
وأشعرُ فيها بدفءِ الجليدِ !!
سأصعدُ فوق الخيالِ وحيدًا
وآوي إليكِ , أُتمُّ صعودي
دعينا لنغفوَ فوقَ المحالِ
سيحلو على ثغرِ عشقٍ رقودي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح229