تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 5 ديسمبر 2015 04:04:45 م بواسطة فيصل سليم التلاويالثلاثاء، 29 ديسمبر 2015 06:59:40 م
0 310
شجب وأخواتها
إ نا لنشجبُ دوّ ى الصوت مرتفعــــًــا
وما تُغِيرُ سوء الحال أقـــــــــوالُ
ولا البيانات من نــــارٍ يُدبِّجُهـــــــــــا
عظيم قوم رفيع الشأن مِفضــال
قد ضنّ بالروح أو بالمال يبذلــــــــــه
(فالجود يفقر والإقـــدام قتـــــــالُ)
في كل يوم نرى من بطشهم صُـــورًا
عجائب كل ما فيهــا و أهــــــوالُ
تدمي القلوب التي في خفقها رمــــــقٌ
وفي تباريحها لـلـه إجـــــــــلالُ
ولو ترانا إذ التنــــــــديد سلعتنـــــــــا
منها سيبتاع فتيــــــانٌ وأشبـــالُ
على أكفهمُ أرواحهـــــم سبقــــــــــت
إلى الجنان لنيل الخلــــد أطفــال
براعم هتفت للمجد وانطلقــــــــــــت
أبية هزها كبـــــــــرٌ وإقبـــــالُ
على الجهاد إذ الرايات قد خفقــــــــت
وتحتها خفّ جند اللــه وانهالـوا
على عدوهم رجما وما وهنــــــــــــوا
ما ضرهم أن تخلى العم والخال
أو اكتفى أنه قد دان في غضــــــــــبٍ
مفندا بالدعاوى زيـف ماقالـــوا
في كل يوم تعالت صيحــــــــةٌ ودوت
مستنكرين ولكـــن ليس أفعـــالُ
إنا لنصرخ ملء الكون صرختنــــــــا
وماتبدل من صرخاتـــنا حـــال
ما درب مدريد عن بالي بغائبــــــــةٍ
ولا السلام الذي منـوا وما نالـوا
ما يوم أوســــــــلو و واشنطنُ يتبعهُ
إلا هوانٌ وتفــــريـــــــطٌ وإذلالُ
هذي الشــواهد ما تنفك تصفــعنــــــا
مستوطنون وأوبــــــاش وأرذال
يدنّسون حمى الأقصى وحرمتــــــــه
ما سُلَّ سيفٌ ولا حطين تنثــــالُ
في البال أغنية يشـــــــــدو بها ثمـــلٌ
ولايمزق صمت الليـــل مــوّ ال
يقول هانت على أهل وفــى وطـــــن ٍ
تلك المفاخر واليوم الذي صالوا
في سهل حطين حيث الأسر جمَّعهُــم
الأنجليز بل الألمـان والغــــالُ(1)
الكل عند صلاح الـــدين مرتهـــــــنٌ
كأنهم ما عدوا يوما ولا جالـــوا
مفاخرٌ أين منها نحن واخجلـــــــــى
ورقعة الأرض أمتـــار وأميـال
محدودةٌ إذ ( نتنياهو ) يفصلهــــــــا
ونحن نلبس والملبوس أسمــــال
فليس يَستر عُريا ما كستك بــــــــه
أوسلو ومدريد والكيل الذي كالوا
ولا الوساطات من (روس ) وزمرته
يميل حيث بنى صهيون قد مالوا
يا قومنا ليس غير الشعب منتفضًـــا
ولا يكبله قيــــــــــــدٌ وأغـــــلال
يدك ما شيد الباغون من عُمُـــــــــدٍ
كأنه في مجال الهدم زلــــــــزال
والقدس إن صرخت في وجه غاصبها
لبى نداها صناديد وأبطــــــــــال
مجاهدون بأكناف لها صُبُــــــــــــرٌ
عليهم من نجيع الدم سربــــــــال
ونستفيق على حريـــــــــة سطعــت
صرح علا باسمها وازدان تمثـال
20/1/1998 (1) الغالُ: الفرنسيون حيث كانت تسمى قديما بلاد الغال وجنوبها خاصة.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فيصل سليم التلاويفيصل سليم التلاويفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح310