تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 ديسمبر 2015 02:41:03 م بواسطة جميل حسين الساعديالثلاثاء، 8 ديسمبر 2015 12:23:56 ص
0 431
سارة
حيــاتــي طفلتــي ســارةْ
صبــــــــــــــــــــــاحٌ شـــعَّ أنــــوارهْ
تُســرُّ القلــبَ بسْمتُـــهـا
وتُبْعِــــدُ عنــــــــهُ أكــدارهْ
ربيـــــعٌ حلَّ فـــي بيتـــي
وفتّــح فيـــــــــــــهِ أزْهـــارهْ
أحــبُّ بأنْ أداعبــــــــــــها
وأحملــــها كقيثــــــــــــــــــــــــارهْ
لأعزفَ صوتـــها نغمـا
جميــــــــلا يُطرِبُ الحارهْ
إذا لــــمْ ألقَــها جنْبــــي
تظلُّ النفسُ محتـــــــــــــارهْ
وبــــي شــوقٌ لرؤيتـــــها
كبيــــرٌ جـــــــــــــــــــــــــازَ مقــدارهْ
رعـــــاكِ اللهُ يــــــا أمــــلا
بنى فــــــــــــــــي مهجتــــي دارهْ
وصانكِ من أذى زمني
وأبعـــد عنكِ أشــرارهْ

هذه القصيدة كتبتها تلبية لرغبة أحد معارفي بأن أكتب قصيدة تعبر عن مشاعره تجاه ابنته
(سارة)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جميل حسين الساعديجميل حسين الساعديالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح431