تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 ديسمبر 2015 03:51:13 م بواسطة جميل حسين الساعديالثلاثاء، 8 ديسمبر 2015 12:44:03 ص
0 273
التوحد في الحب
لا تغضبـــــي مِنْ زلّــةٍ عفــــويّةٍ
مـا كـانَ قصــدي أنْ يسـئَ لساني
كونــي مسامحــة ولا تتشككـــي
مــا كانَ هذا الشكُّ فـي الحسبــانِ
الشكُّ مقبـــرةُ العواطفِ فاحذري
أنْ تغرسـي السكّين في شـرياني
أنـا مخلص ٌبمشـــاعري وموحّــدٌ
بطبيعتـــي في الحبّ والإيمـــــانِ
أهـواك حتّى لـــو ظلمت فلمْ يَعُـدْ
في القلــــب مُتّـــسع لحبٍّ ثـــانِ
نسيـــان حبّــك لنْ أحاول إنّــــــه ُ
أمـــر عسيــرٌ ليس فــي إمكاني
هـلْ يحجب النسيـانُ حُبّـا ضارباً
بجــــذوره في القلبِ والوجــدانِ
الحـبُّ يختـرقُ الحواجـــزَ كلّـــها
ويعيـشُ مُنتصــرا علـى النسيانِ
يحيـــا وينمــو مِنْ جــديدٍ جــذرهُ
ويعودُ نبتــا وارف الأغصـــانِ
***
لا تغضبـــي إنّــي لحبـّك ظامئٌ
ومشــــــاعري محتـاجةٌ لحـــنانِ
أنهيــت تطوافـــي فلسـتُ مُحرّكاً
قـــدما ً, ولســتُ مُغــــادراً لمكاني
أمســـى التنقّـل يستفزُّ حقائبــــي
وتعبت من سَفَـــري ومِنْ دَوَراني
كُثْرٌ جراحـــــــي لا تبيـنُ لأننــي
متستّـــرٌ بالصبْــرِ مُــنذُ زمـــــــانِ
أبكــي بلا دمعٍ بقلبـــي صامـــتاً
حيثُ الدمـوعُ تجفُّ فــي اجفـــاني
أنا من همــومٍ كالجبـالِ مُحـاصرٌ
ولديَّ غـــاباتٌ مــن ألأحـــــــزان ِ
أخفــي معاناتي وراءَ تماسكــــي
وأعــالــــــج الآلام َبالكتمــــــــانِ
لا تغضبي مِنْ كلْمــة فلطالمــــا
صارَ الصفـــاءُ إلـى لظـى ودُخانِ
إنّ الحريقَ شــــرارةٌ في أصْلــه ِ
تمتــدُّ منـــــها ألْســـنُ النيــــــران ِ
يا حلوتــي إنّـــي أحبّك هكـــــذا
والحبُّ لا يحتـــــاج أيَّ ضمـــانِ
فلتطمئنّــــــي إننــــــا رغم التفا
وت واحــــــدٌ بالحــبّ لا إثنـــــانِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جميل حسين الساعديجميل حسين الساعديالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح273