تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 10 ديسمبر 2015 02:44:52 م بواسطة جميل حسين الساعديالأحد، 13 ديسمبر 2015 02:09:57 ص
0 258
الكهوف
ويمضي لقـــاءٌ ويأتي لقـــــاء
فيسلبنـــا الجُرْحُ حتّــى العــزاء ْ
وأيّـــامُنا مثلنـــــا تستغـــيثُ
فنكــــتمُ أنفاسَـــها بالجفـــــــــاء ْ
يُتــــابعنا حُزننــا كالظــــلالِ
وأحلامُنـــا قبضــة ٌ مــــن هواء ْ
وننســـى لوقت ٍ ولكـنْ نعودُ
بنفسِ الحكـايـةِ دون َ انتهــــــاء ْ
ندورُ علـــى محـــورٍ ثابت ٍ
فـــلا للأمــــــام ِ ولا للـــــوراء ْ
أخافُ من الصبـرِ دون حدودٍ
فقــدْ يرتدي الصبـرُ ثوبَ الفنـاء ْ
رَفضتُ جمودك ِ هذا رفضتُ
لجوئكِ للصمْــتِ كالموميــــــاء ْ
أنا كائن ٌ مِــنْ شعــورٍ ولستُ
صفيحـــا ً ولا حجــرا ً في بناء ْ
وطبعــــي بسيط ٌ ولكن بنفسي
جمعت ُ التواضع َ والكبــــرياء ْ
تمنيّت ُ لو تهجرين َ الكهـوف َ
لِحين ٍ وتستقبليـــن َ السمــــاء ْ
إذا ً لتعلمتِ شيئـــا ً يسمّى ال
صفــــاء َ وشيئا ً يسمّــى الوفاء ْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جميل حسين الساعديجميل حسين الساعديالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح258