تاريخ الاضافة
الأربعاء، 1 يونيو 2016 01:33:43 ص بواسطة حمد الحجري
0 197
سلاما أثينا
الشمس في معسكر اعتقال
تحرسها الكلاب والتلال
لعل ألف ليلة مرت
ولا تزال
"بنلوب" في انتظارها
تغزل ثوب النار
أو "أوليس" في جزيرة المحال
يرسف في الأغلال
لعل في "الأولمب" لا تزال
آلهة الإغريق تستجدي
عقيم البرق في الجبال
طعامها النبيذ والخبز
وآلام الملايين من الرجال
قلت سلاما!
وبكى قلبي
وكان الفجر في الأطلال
يضيء وجه العالم الجديد
وجه شاعر يحطم الأغلال..