تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 14 يونيو 2016 08:37:52 م بواسطة سهام آل براهميالأربعاء، 15 يونيو 2016 01:58:53 ص
0 340
بورما / الشعب المقتول
نَـامُوا عن الحقِّ صارَ الظُّلْمُ يرْبِطُــــــــنَا
فِي أيِّ كَفْنٍ مِنَ التعْتيمِ يَقْمِطُــــنَا
جُرْحٌ تَمَادَى ودَمْعٌ شَقَّ غُرْبَتَــــــــــــــهُ
بَيْنَ الظُّنُونِ بِـأطْمَاعُ تُقَنّـطَــــــــنَا
(بُوْرْمَا)صَرَخْتِ بصَوْتِ القَهْرِ:وَا شِيَعِي
أنْتُمْ جُرُوحِي، وَسَوْطُ الذُّلِّ يلْعِطُنَا
هلْ للبَرِيِء شَفَاعَاتٌ تُضَـــــــمِّــــــــدُهُ
هلْ للأُخُوَّةِ مَعْنًّى صَارَ يَرْبِطُنَــــــا
يَا أمَّةَ الوَحْيِ و الإسْــــلامُ تُــهْمَـتُنَـــا
بأَيِّ جُرْمٍ رَسُولُ الموتِ يَكْشِطُـــنَا
بأيِّ ذَنْبٍ قُتِلْنَـــــــــا بَيْــنَ أَذْرُعِكُــــــمْ
مِنْ كُلِّ ثَوْبٍ، أبـو جَهْلٍ يقَشِّطُــــــنَا
شَيْطَانُ عَصْفٍ يَمُصًّ العِرْقَ يَمْسَخُـنَا
لِلْـوأدِ نُـولَدُ، فِي التابوتُ مَسْقطُنَــــا
نَحْنُ القَرَابِينُ فِي صَكٍّ يُكَلُّـــــــــــفِكُم
مَبْنَى الجَمَاجِمِ للذِّكْــرَى يُـحَنِّطُـــــنَا
تَبَّـا لِظَنٍ يُمَسِّينَا بِكُــــمْ أمَـــــــــــــلًا
يَأْتِي صَبَاحًا بِتَكْـــــــــذِيبٍ يُغَلِّطُــــنَا
عُذْرًا لِأَنَّا ذَكَرْنَا وَصْلكُمْ عَبَثًـــــــــــا
عَفْوًا ، ظَننَّا بَرِيقَ السَّيْفِ يُقْسِطُــنَا
مَا قَامَ أَمْرٌ وقُرْبَ العَرْشِ رَاقِصَـــةٌ
والسَّيْفُ يَطْرَبُ والتَّنْغِيمُ يَلْغَـــطُـــــنَا
عدَ المَعَزَّةِ والعنْوَانُ رَايَتـــــــــــنا
رَفَّتْ بِسِرْبٍ عَلَى الهامات تَغْبِطُــــــنَا
اليوم سَارَتْ مِعَ الأنْسَامِ تذكِــــــرَةً
صارتْ كَمَاضٍ و طَوْقُ الوَهَمِ يَرْبِطُنَا
بعدَ المعرَّةِ لمْ يُحْفَظْ لَنَاوَطَـــــــــنٌ
بَعْدَ الوَنَى نُزُلُ الإذلال مَهْبَطُـــــــــــنَا
الكُلُّ صِفْرٌ عَلَى الأوراق غَايَتُــــــهُمْ
الكُلُّ يُجْلَـدُ والحِيتَانُ تَسْـرِطُــــــــــنَا
هلْ يُسْمِعُ الآنَ مَن كَانتْ خَوَاطِــــرُهُ
ظَنًّا يُجَـمِّدَ حِسَّا كُلَّمَا فَطُــــــــــــــنَا
يَا مَنْ ترَاءَتْ لَهُمْ أَشْبَاحُ مصْرَعِــنَــا
كُفُّوا السِّجَالَ ،دَعُوا التَّارِيخَ يُقْسِطنَا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المسلمون في ميانمار هم أقلية أمام الأغلبية البوذية. ومعظم هؤلاء المسلمون هم من شعب روينجية وذوي الأصول المنحدرة من مسلمي الهند (بما فيها ماتعرف الان ببنغلاديش) والصين (أسلاف مسلمي الصين في ميانمار أتوا من مقاطعة يونان)، وكذلك من أصلاب المستوطنين الأوائل من العرب والفرس. وجلب البريطانيون العديد من المسلمون الهنود إلى بورما لمساعدتهم في الأعمال المكتبية والتجارة. وبعد الاستقلال أبقي على الكثير من المسلمين في مواقعهم السابقة وقد حققوا شهرة في التجارة والسياسة.
أول مسلم ذكر في تاريخ بورما
أول مسلم ذكر في تاريخ بورما كان إسمه بيات وي خلال حكم الملك مون ملك ثاتون حوالي 1050 ميلادي[1] فقتله الملك بسبب الخوف من قوته الهائلة.
اغتيال انجا يمان خان
رحمان خان أو انجا يمان خان اغتيل لإسباب سياسية حيث انقلب على الملك ساولو نفسه بسبب اضطهاده الديني فقتله. فأرسل الملك الجديد كيانسيتا قناصا لإغتيال انجا يمان خان[2][3].
المسلمون في عهد باينتوانغ
أول ظهور لإضطهاد المسلمين أسباب دينية وقعت في عهد الملك باينتوانغ 1550-1589 م[4]. فبعد أن استولى على باغو في 1559 حظر ممارسة الذبح الحلال للدجاج والمواشي بسبب التعصب الديني، واجبر بعض الرعايا للاستماع إلى الخطب والمواعض البوذية مما يجبرهم لتغيير دينهم بالقوة. ومنع أيضا عيد الأضحى وذبح الأضاحي من الماشية[5].
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سهام آل براهميذَرَّاتُ خَـــيْـــرٍالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح340
لاتوجد تعليقات